تاريخ الاضافة
الأحد، 25 مايو 2014 08:11:14 م بواسطة karimat
0 209
جانب نديمك والجام الذي ملأه
جانب نديمك والجام الذي ملأه
واهجر حماه ملياً واجتنب ملأه
ودع مغازلة الغزلان واسل هوى
ريم الفلا وانأ عنه لا ترم رشأه
بئس القرين الذي يلهيك عن صمد
يعيد نشأة ما من خلقه بدأه
وطب بذكرى حبيب ذكره أبدا
يروي صدى كل صاد جالياً صدأه
نعم الحبيب أجل المرسلين ومن
من أجله ذرأ الخلاق ما ذرأه
ومذ أبان لنا إبان مولده
عن نوره وبه الأفاق ممتلئه
بصري لمن بضواحي مكة اتضحت
فجاء مبصرها ينبي بما فجأه
وإذ فتاة بني سعد به سعدت
شياهها قد سقاها ضرعها البأه
والجن حين بدت أيات بعثته
غدت عن السمع بالإرصاد مندرئه
وماء ساوة ساوى غيره نضباً
ونار فارس باتت وهي منطفئه
وكسر إيوان كسرى الجبر زايله
وخرق ما اعتيد ما من رافئ رفأه
وإذ بوحي أقرا للَه ناظره
جبريل أقرأه ما لم يكن قرأه
وشان كوثره الأيات قد نزلت
فيه ومنطوقها قد شان من شنأه
وصدره شق تطهيراً وكان كما
قد شق بدر الدجى جزءين من جزأه
والضب سلم والأشجار قد قدمت
تسعى وأم الظبا أمته ملتجئه
وفي الهجير غمام السحب ظلله
وليس ظل له فالرجل لن تطأه
وكفه سبحت فيه الحصى وجرى
منه نغير حلا من ذاقه هنأه
وعين صاحبه أعنى قتاده قد
عادت بتفل وكانت قبل منفقئه
أسرى به اللَه ليلاً فارتقى ودنا
وجاء مضجعه فوراً ومتكأه
والشمس حين صفت والعير ما بلغت
ردت وقد حجبت عن عينها الحمئه
فصدقت فئة فازوا ومنذ هدوا
فاؤا إلى الحق إذ كانوا أبرفئه
وكذبت فئة باؤا بأن خسروا
واللَه صدقه إذ كذبوا نبأه
وكم أرادوا به كيداً وتهلكة
كلا بل اللَه من كل الردى كلأه
ردوا بغيظ وقد شاهت وجوهم
وألقلب في ريبة والعين مرتبئه
والجذع حن إليه إذ قريش قست
وجاء كل بما آذى وما وجأه
ومذ أعاروا على الغار الحمام حمى
والعنكبوت بمنسوجاته خبأه
وحيث قد حزب الأحزاب مارزئوا
به انثنى كل حزب بالذي أرزأه
وأيد المؤمنين اللَه فانتصروا
وكلهم جعل الرحمن ملتجأه
وجاهدوا في سبيل اللَه واجتهدوا
والعشر من صابريهم يغلبون مائه
وأنزل اللَه أمداداً ملائكة
بهم غدت نصرة الإسلام مجترئه
فعاد من عادوا المولى وقد خذلوا
والسيف بلل من هاماتهم ظمأه
والسمهرية قد قدت قدودهم
ومزقت كل قلب منهم ورئه
وعند ما رعبوا والقتل رعبلهم
شالت بأشلائهم في جوها الحدأه
نعم الكماة حماة الدين حيث سطوا
وهم أسود على الأعداد مجترئه
أحياؤهم سعد اقتلاهم شهدا
على الأرائك في الجنات متكئه
يا أول الخلق يا من نوره اقتبست
منه الورى وبر الباري الذي برأه
وآدم لم تكن في الكون طيبته
ولم يسو مسوى خلقه حمأه
ويح الذي لم ينل منك الشفاعة في
يوم النشور وضحد الشمس قد كشأه
حملي ثقيل وأني لا أنوء به
فامنن وجد واكفنيَ ما لم أكن كفؤه
أثم منجد ذي خطأ وما ثمة
سواك أو مخطئ مستصوب خطأه
قعدت عن عمل قاموا بواجبه
وقدموه وقد وافقت من نسأه
وجائ مرجل جاشي وهو في حدة
ولم يجد إذ إلى واحتد من فنأه
وجاء من سبأ طير الهدى بنبا
وهُدهدي لم يكن يوماً أتى سبأه
وصبوتي في الهوى العذري مجهلة
لم يدر طائيها سلمى ولا أجأه
من لامرء لم يدع لذات شهوته
وظنها هنأته والمرا مرأه
مهلاً أيا نفس مه لن تشبعي أبداً
طعمت مادس فيه السم من ثمأه
إن قلت كفى كفى ما قد جرى انكفئ
زادت ولم أرها يوماً بمنكفئه
وكلما قمت باستنهاض همتها
لعل تقوى على تقوى غدت تكأه
على عصى معاصيها توكؤها
وفي التهتك خالت أنها خبأه
وامنح حباءك في هول لشدته
ينسي به الملك الحامي الحمى حبأه
وارحم وسامح وجد وامنن بمغفرة
لمن إذا خف وقر ثقله كفأه
بجاه طه ختام الأنبياء ومن
من نوره كانت الغايات مبتدأه