تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 8 مارس 2007 07:44:24 ص بواسطة سيف الدين العثمانالسبت، 26 سبتمبر 2009 08:54:16 م
0 654
يا نار أشواقي لا تخمدي
يا نار أشواقي لا تخمدي
لعل ضيف الطيف أن يهتدي
حسبته ماء فصادفته
لمع سراب ليس يروي الصدي
تكلفت عيني له هجعة
كنغبة الطائر في المورد
صور في مرآتها صورة
تجل عن لمس فم أو يد
إن نعمت في الليل روحي به
فسوف يشقى جسدي في غد
الصد والهجران قد جمعا
بالله قل لي فبمن أقتدي
أشكو إلى الله ملولا إذا قلت
انتهى في هجره يبتدي
البدر في مكسر شربوشه حف
بليل الشعر الأسود
ريان في قرطقه جدول
لكن له قلب من الجلمد
كأنما هيمانه برزخ
يمنع موج الردف أن يعتدي
غازلنا من نرجس ذابل
وافتر عن نور أقاح ندى
وقام يلوي صدغه قائلا
لا تغترر بي فكذا موعدي
فقلت يا لله مات الوفا
فقال موسى لم يمت خذ يدي
الملك الأشرف شاه ارمن
رب المعالي والندى والندي
ملك له الفضل على آدم
والفضل لا يكسب بالمولد
لو لم تر الأملاك في صلبه
غرته الغراء لم تسجد
الطاعن النجلاء مكحولة
ناب لها النقع عن الإثمد
والضارب الفوهاء مفترة
عن صارم كالمبسم الأدرد
يصدى إذا أرواه ماء الطلى
وأعجب الأشياء ري الصدي
تقول للخرصان أسيافه بنا
كفيت الطعن لا ترعدي
نحن بسد الثغر أو فتحه
أدرى وقد قمنا به فاقعدي
سله تجد أفتى جميع الورى
فليهتد السائل أو يجتد
يزري على قبح عبوس
الحيا حياؤه الطلق الجميل الندي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن النبيهمصر☆ شعراء العصر العباسي654