تاريخ الاضافة
الأحد، 25 مايو 2014 08:13:30 م بواسطة karimat
0 277
إلى طيبة الفيحاء طيبة الأرجا
إلى طيبة الفيحاء طيبة الأرجا
نحث المطايا رغبة في الحمى الأرجى
فعوجى على الأرجاء ناق وعرجى
تفوزي بما فيه شفا رجلك العرجا
إلى المصطفى الهادي التجأت مرجيا
قبولي وحاشا أن أقابل بالإرجا
وجاه رسول الله من كل وجهة
ينال به سؤل ويمنح ما يرجى
توسل إلى المولى بآل حبيبه
وسل آمناً مما تخاف فهم ملجا
وهم أهل بيت طهر الله مجده
وأذهب عنه الرجس واختاره نهجا
بمدحهم التنزيل جاء مصرحاً
ينزههم عن كل شيء به يهجى
مودتهم فرض علينا وحبهم
يقام به ما كان من ديننا أعوجا
وناهيك بالسبط الشهيد الذي غدا
لمقتله عرش البسيطة مرتجا
حسين ابن بنت الهاشمي محمد
نبي الهدى من شرع العج والشجا
فتبت يدا رام رماه بنبلة
إصابتها لم تخطء الشج والمجا
سيصلى بها حر السعير معذباً
بتابوت نار في الحجيم به زجا
أيا صاح لذ بالشافعي أمامنا
وجئ حيه وانزل تجد قابلاً مرجا
بحار اجتهاد الدين أربعة وهم
مذاهبهم ينجو بها طالب الإنجا
ولكن إذا يممت ذا كنت وأردا
لأكثرهم فيضاً واغزرهم لجا
عليهم من المولى شابيب رحمة
وهتان رضوان سحائبه تزجى
وبلغ ختام الأنبياء تحية
يتم بها قصدي وأستكمل الحجا