تاريخ الاضافة
الأحد، 25 مايو 2014 08:21:39 م بواسطة karimat
0 335
أعبير سرى بنفحة آس
أعبير سرى بنفحة آس
أم نسيم عليله لي آسي
أم رشيق القوام حلو التثني
مر يسعى بين الندامى بكاس
أم رياض بعقد در نداها
قلدت جيد غصنها المياس
تحسب النهر وهو بالزهر جار
خاطفاً فر بعد أخذ اختلاس
وإذا ما النديم زار رباها
قالت اقعد على عيوني وراسي
بين خد الساقي وورد جناها
من فنون البديع نوع الجناس
ولئن قيس قده بخلاف
كان هذا على خلاف القياس
رب شرب قد باكروها اصطباحا
مذ أتى أنف صبحهم بالعطاس
ركبو صهوة الكميت سباقا
لاجتلاء الشموس دون شماس
ذاك يكتال تبرها بقداح
وبصاع هذا وهذا بطاس
ذا يعاطيه كاسها بدرتهم
ويعاطي ذياك ظبي كناس
حف من حول عرشهم أقحوان
باسم الثغر طيب الأنفاس
دونه نرجس له حدقات
شاخصات كأعين الحراس
وتبدى المثور وهو مشير
نحو نمارهم بنوع احتراس
والقناني على الغدير أرت ما
لم يكن يستحيل بالانعكاس
وكأن الكروم رفعا قباب
والربا تحتها نصبن كراسي
وكأن السقاة تسعى ملوك
بمذاب الإبريز قامت تواسي
يا لها خمرة بشهب سناها
حرست من تشيطن الوسواس
هي ضد بكل هم وحزن
هل ترى ظلمة مع النبراس
لو بدت من دنانها في الدياجي
لأ ضاءت جنح الظلام الغاسي
رب سار بالحي آنس نارا
فأتى حانها مريد اقتباس
زوجت بالمزاج بكراً فجاءت
بنفيس الجمان دون نفاس
يا نديمي هيا بها رب ساق
لم ينبه جفونه من نعاس
إن تكن نكست رءوس الندامى
فهو منها أخذ بثار الدياس
لم لا تملأ الكؤس نضارا
وعلى الكاس أفرغت أكياسي
اسقنيها يا صاح واحنن بسكري
إن قلب الساقي على لقاس
وانتهز فرصة فإن الليالي
أسفرت عن تبسم العباس
هو وجه الهلال من غير شك
هو بدر التمام دون التباس
هو غيث والغيث قد عم قدماً
بخصوص العباس بعد احتباس
دولة شيدت بأركان عز
أسست للفخار خير أساس
عزة لا ترام دون علاها
همم تقلع الجبال الرواسي
حرم آمن لمن حل فيه
ما على من يؤمه من باس
أنت نجل العلا حفيد المعالي
طيب المجتني زكي الغراس
لك جدان جد حظ وجد
هو بين الورى مليك الأناس
إن تكن قد نسيت عهدي فإني
يا أصيل الجدين لست بناس
إن في النفس حاجة لي ترجي
دون تبيانها ذكاء إياس
قد تجردت عن سواك امتداحاً
إذ بنعماك كنت أجمل كاسي
هاك مني خريدة بنت فكر
ما اعترتها يد الخنا بمساس
لو أتاها الشيطان يسترق السم
ع رماه شهابنا بانتكاس
فاكسها خلعة القبول وهذا
غاية القصد وانتهاء التماسي