تاريخ الاضافة
الأحد، 25 مايو 2014 08:22:43 م بواسطة karimat
0 296
أجبهة الدهر زانتها حلى غررك
أجبهة الدهر زانتها حلى غررك
أم لاح يا مصر في الدنيا سنا قمرك
بشراك بالكوكب الوضاح فابتهجى
وأقضي الأماني إذ جاءت على قدرك
هذا الحفيد السعيد الجد طالعه
في أمنه بالكرى عوضت عن سهرك
ناهيك بالقسور العباس من أسد
يحمي الحمى وهو مستول على سررك
إليه آلت أمور الملك قائلة
مرني تجد خير من يأتي بمؤتمرك
نعم الحليم الذي قالت مراحمه
كفى بحلمي افتخاراً عند مفتخرك
يا صاح عش عيشة في حكمه رغدا
لقد منحت الغنى من بعد مفتقرك
وانظر إلى ما ترى من حسن سيرته
تشهد محاسن فيها مجتلى نظرك
ته يا زمان بعباسي دولته
قد طاب في روضها الزاهي جني ثمرك
واستجلها دولة أيامها ابتسمت
ثغورها وغدت تفتر عن دررك
وقل أيا ملك الإسعاد دمت لنا
والحظ من جندك الأسما ومن وزرك
طالت لياليك والعلياء خادمة
والدهر سمح بما تهوى مدى عمرك
نور على نورك الباهي المضيء بدا
وأنت في حجك الأسنى ومعتمرك
فأشرقت مصر واختالت به وزهت
فقلت نلت المنى وازددت في خفرك
هذي تباشيره قالت مؤرخة
الملك صار قرين الحج في سفرك