تاريخ الاضافة
الأحد، 25 مايو 2014 08:23:38 م بواسطة karimat
0 310
تاب الزمان وقال أني نادم
تاب الزمان وقال أني نادم
فادعوا الندامى والمدام ونادموا
واجلوا الكؤوس بروضة نفحاتها
بعبير رياها الأريج نواسم
واقضوا المنى في دولة عباسها
ضحكت ندى أيديه وهي كرائم
بشرى لمصر وآصفي ملوكها
بنجاته تنجو على ومكارم
يا صاح طب نفساً بقرة أعين
الآن حقت للسرور مواسم
هذا أبو الفضل الذي عم الورى
منه يادان عواطفه ومراحم
وحياته فيها حياة نفوسنا
ولنا بطالعه السعيد مغانم
نادت معالي مجده أن أبشروا
أنا للحوادث في الزمان تمائم
وكفى بحلمي رأفة ومراحما
يا حبذا الملك الرؤوف الراحم
إني السطا للحادثات ونحن في
أمن الليالي والزمان مسالم
ولنا بدولته السنية حظوة
نلقى بها الأيام وهي بواسم
والحظ وافى خادماً لجنابه
وله الهناء مساعد وملازم
نلنا الأماني في أمان دونه
سيان يقظان يخاف ونلثم
يا بشر قل للآصفي مهنئاً
أبشر فسيفك للحواسد قاصم
واستقبل الحظ الأتم فإنه
بوجوه أنواع المسرة قادم
وصفا ليالي الدهر فيما أرخوا
قدمت بشائره بأنك سالم
لا زلت يا ملك الزمان ممتعاً
بجميع ما تهوى وعزك دائم