تاريخ الاضافة
الأحد، 25 مايو 2014 09:56:43 م بواسطة karimat
0 277
أغرة زانها جبين
أغرة زانها جبين
أم جوهر عقده ثمين
أم ذي ثنايا مهاة أنس
كناسها دونه عرين
أم طلعة لم تكن لتخفى
من كوكب نوره مبين
أم حسن الاسم والمسمى
جاد به دهرنا الضنين
فأظهر الحق وهو خاف
في حجج لم تكد تبين
وقام للواقفين يجري
مقعد خير هو الزمين
فصان أوقافهم يقينا
وصار قيناً لهم يقين
أحيى جسوماً عفت رسوماً
وحسنها بالبلى رهين
أعادها نشأة وكانت
على عفاها مضت سنين
وإذ راته الصكوك جاءت
مبسوطة الكف تستعين
وهي جوار تقول كم ذا
على في السجن مرحين
تلاف ناظري تلافي
من قبل أن يقطع الوتين
كم من فتاة تبيت حبلى
أصبح في حجرها الجنين
ومذ دعا الناظرين لبوا
وجاء كل وما يدين
من عمل الخير نال خيراً
سر به قلبه الحزين
وسوف يجزي جنان عدن
لديه حور بها وعين
يشرب فيها بكأس خمر
مزاجها سلسل معين
ومن يكن ناظراً ولكن
أعماه شيطانه اللعين
فإنه لا يزال أعمى
عذابه في لظى مهين
يا بهجة الناظرين يا من
بسره يظهر الكمين
هل من سبيل إلى سبيل
رشاء خيراته متين
أنك أنت الذي علاه
على بلوغ المنى تعين
من أمه يبتغي يساراً
أتته منه به اليمين
قد جمع الفضل وهو فرد
نعم الفتى ما له قرين
يكاد فهماً يسيل ماء
وما سوى فهمه فطين
بحسنه العصر قد تحلى
ومن حلاه تقى ودين
ورفده بالرجاء يشري
وبشره للرجا ضمين
فتارة قسوة وبأس
وتارة هينة ولين
تلك لحال وذي لأخرى
كل مكان له مكين
دوتنك من مدحتي بياناً
يعجز عن سحره الكهين
وهاك بشرى إليك تنهي
تاريخها ناظر أمين