تاريخ الاضافة
الخميس، 8 مارس 2007 09:48:58 ص بواسطة سيف الدين العثمان
0 756
تُراهْم حين صدّوا عن لقائي
تُراهْم حين صدّوا عن لقائي
على ذاك التقـالي والتنائي
فقل للشـامتين بنـا رُويداً
إلى مجراهُ يرجع كلَّ ماءِ
أَبِيتُ الليلَ مكروباً جلوباً
إلى حرّ الهوى يردَ الهواءِ
وهل تبرا الجوارحُ من جراحِ
اصابتها ظبى حدقِ الظباءِ
أَيجملُ أَن أُضامَ وَدُرُّ نظمي
وما شأن الدُّمى سفكَ الدِماءِ
بنفسي مُعرِضاً بعد اعتراضٍ
ملولاً مالداءٍ من دواءِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عرقلة الكلبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي756