تاريخ الاضافة
الخميس، 8 مارس 2007 01:33:04 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 579
من لي بساقٍ أغيدٍ
من لي بساقٍ أغيدٍ
عدارهُ قد سرحا
كأَنه بدرُ دُجـى
ً في كفه شمسُ ضحى
ما زلتُ من مدامهِ
مغتبقاً مصطحبا
حتى غدوتُ لا أَرى
الندمانَ إلاَّ شبحات
وقد عصيتُ في الهوى
من لام فيه ولحا
يا قلبُ كم تذكرهُ
لا بارحتك البُرَحا
هذا الذي تعشقه
كم قلب صبٍّ جرحا
يا صاح يا صاح اسقِني
من راحتيه القَدَحـا
واغتِنمِ العيشَ فمـ
ا تبقي الليالي فرحا
كأَنما البدرُ وقــد
لاح لنــا متّضحا
وجه مجير الدين مولانا
لانـا إِذا ما مُدِحـا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عرقلة الكلبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي579