تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 28 مايو 2014 09:09:52 م بواسطة حمد الحجريالأربعاء، 28 مايو 2014 09:11:19 م
0 201
أعقيق دمع الأعين القرحاء
أعقيق دمع الأعين القرحاء
ابدا يسيل لفرقة البطحاء
أم حاجر تبكى عليه محاجري
حتى انتهت بي حالة البرحاء
يا ساكني أرض الحجاز وتاركى
قلبي تقلبه يد الأهواء
ما ضركم لوجد تمولي مرة
بوصالكم حتى يزول عنائي
شوقي إليكم وانسكاب مدامعي
أنسى الورى بى حالة الخنساء
يا ويل أهل الحب من جور الهوى
كم ذا يقاسوا فيه أعظم داء
لور عيونهمو لما ذاقوا الجوى
والعين تجلب حرقة الأحشاء
ولذاك لما أن رأتهم أعيني
مزجت بحور دموعها بدماء
ما زلت أكتم لوعتي عن عذلي
حتى بدت بتنفس الصعداء
ما كنت أدرى ما الهوى لولا الظبا
سلبوا الفؤاد بأعين نجلاء
ولرب ظبي كالغصون إذا بدا
كشف الظلام بغرة غراء
يرنو فيفترس السود بلحظه
طعنا ويخجل منه بدر سماء
في جفنه السحر الحلال وريقه ال
ماء الزلال وأكؤس الصهباء
يفتر عن مثل الجواهر ثغره
فيضيئ جنح اليلة الليلاء
جمع الملاحة والجمال باسره
والحسن حلى وجهه بضياء
من شام حسن جماله صلى على
خير الأنام وسيد الشفعاء
الهاشمي المكي حامي ذروة ال
إسلام واقيها من الأعداء
رب الشفاعة واللواء المرتجى
في كل نائبة وفي الضراء
من قام للاسلام خير مجاهد
في الله حتى نال خير جزاء
من نال من منح الاله وفضله
ما غم إحصاه عن الفصحاء
من راودته الشم عن ذهب له
فأبى وتلك سجية الشرفاء
من سجت في كفه صم الحصا
ومن العجاب تكلم الحصباء
من ظللته لدى المسير غمامة
لتقى حلاه لفحة الرمضاء
من شاهد المولى بعيني رأسه
وحظى بكل مسرة وهناه
من جاءت الأشجار تسعى نحوه
والضب خاطبه بطيب ثناء
مولاى أنت لكل خطب كاشف
ومن التجابك فاز بالسراء
وكذا الشفاعة في القيامة ارتجى
ليكون لي قدم مع السعداء
صلى عليك الله ما برد بدا
أو ما مدحت بالسن الشعراء
والآل والأصحاب أصحاب الوفا
سر الوجود وأنجم العلياء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حمدي النشارمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث201