تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مايو 2014 09:17:36 م بواسطة حمد الحجري
0 177
أحق فتى تهدى له آية الحمد
أحق فتى تهدى له آية الحمد
أمير رقى في قومه ذروة المجدِ
وما كل من يصفو له الدهر سيد
وما كل صيت في مجال العلا يجدي
وما كل من يسعى ليكتسب العلا
يفوز ولو جدت به قدم الجد
ويا رب جيد زانه الحسن وحده
فأغناه هذا الحسن عن بهجة العقد
وللمجد آيات تميز أهله
والا فأين الشوك من منظر الورد
ولا خير في مجد إذا لم يكن كما
لدى ناظر الأوقاف رب العلا حمدى
سرى أبى الا المعالي سجية
ونزهه رب البرية عن ند
له حسب أربى على البدر رفعة
ووجه بماء الظرف بين الورى يندى
وعزم بحد السيف يرزى مضاؤه
وترهب اجلالا له سطوة الأسد
ولولا الذي في طيه من تواضع ال
هدى لم يناد الدهر إلا بيا عبدي
يدير بحسن الرأى فلك سياسة
على محور الانصاف في الحل والعقد
ويسعى إلى صنع الجميل بهمة
ينال بها آماله كل مستجد
وقد شهدت أوقاف مصر بماله
من الحزم في اصلاحها ومن الأيدي
أمولاى بل مولى العلا دمت راقيا
كما شئت ان ترقى إلى أفق السعد
ودونك من شهر الصيام بشائرا
أتت لك يا نسل الأ ماجد في وفد
وأقبل فيه الصفو نحوك والهنا
بنيل المنى يهدى من الأنس ما يهدى
ليال لها وجد إليك فأقبلت
ويمن وافراح تفوق عن الحد
وكان لها وجد إليك فأقبلت
وقد طفئت يوم اللقا غلةالوجد
فدمت إلى أمثالها في مسرة
لتبدى من العلياء ما شئت ان تبدى
وجد بقبول لي فانك لم تزل
أحق فتى تهدى له آية الحمد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حمدي النشارمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث177