تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مايو 2014 09:19:42 م بواسطة حمد الحجري
0 195
في أفق دمياط شكل العلم رقد رسما
في أفق دمياط شكل العلم رقد رسما
أم ذا على به ثغر المنى بسما
يا مرحبا بأمير جل مقدمه
لدى نفوس ذوى الألباب والعلما
مبارك الوجه رب الفضل من طلعت
شمس المعارف فينا عندما قدما
مولاى وجه عنان العزم منك إلى
نجح البنين فان الفضل قد علما
اصدع بأمرك في رفع البلاد إلى
ذرى النجاح فان الدهر جاد بما
فتلك مصر بمضمار المعارف لم
تسبق إذا الجهل عنها راح منهزما
بك ارتقت في سماء الفوز والتقطت
دار المعارف منثور او منتظما
ما كان عهدى بمصر وهي راقية
اسمى مقام على هام السماء سما
ولم تكن تحسب الألباب ان لها
أو في نصيب بسر الغيب قد حتما
حتى توليت ديوان المعارف لا
تنفك تبدى به في حكمك الحكما
من كل رأى تحلى بالسداد وأف
كار بهن أيا لاذ واعتصما
وقمت فيها باصلاح الشؤون وان
جلت فمثلك من وفى لها الهمما
سهلت سبل اجتناء العلم منتصرا
للفضل أو من جيوش الجهل منتقما
ودمت مغرى بأنساء المدارس لا
تلوى عنان اجتهاد منك قد عظما
هذا الطبيب كساها ثوب عافية
فما تكاد لعمرى تشتكى سقما
فحبذا حبذا تلك الصفات لقد
اربت على الشمس قدر اظل محترما
مولاى مدحى تكرم بالقبول له
فليس الا لهذا القصد قد نظما
واعذر بحقك تقصير فمثلك من
عفا لمثلى عن تقصيره كرما
لا زلت في أفق العلياء مرتقيا
ما طاب فيك ابتداء المدح أو ختما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حمدي النشارمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث195