تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مايو 2014 09:40:14 م بواسطة حمد الحجري
0 195
أتروم إخفاء ودمعك يشهد
أتروم إخفاء ودمعك يشهد
ولظى غرامك في الحشا يتوقد
بروح الخفاء فبح بوجدك معلنا
سر الهوى فالشمس ليست تجحد
واشرح هواك فما عليك ملامة
ما أنت في شرع الصبابة مفرد
واسفح دموعك من عيونك علها
تطفى لهيب جوى الفؤاد وتخمد
ودع المنام لدى الظلام فمقلة
وقعت بإشراك الهوى لا ترقد
واصبر على هجر الحبيب وصده
فعساه يسعف باللقاء ويسعد
واخلع عذارك في الهوى العذرى ولا
تسمع مليما للمحب يفند
واخضع لأحكام الصبابة مذعنا
إن كنت ممن للهوى يتجلد
هي شرعة في الحب قد حكمت على
أهل الغرام بها الغصون الميد
فاختر لنفسك ما تريد فما الهوى
إلا لظى بيد الجوى يتوقد
فإن استطعت فعش به مضنى ولا
تجزع فما شكوى المتيم تحمد
أولا فدع عنك الغرام وذله
وتسل عنه وقل لوجدك ينفد
واطلب لنفسك حظها فلقد صفا
لك بالصفا من يمن دهرك مورد
فالأنس قد طلعت عليك بدوره
والسعد لا يحكى حلاه الفرقد
أو لست تدرى ما الذي أضحى به
صفو الزمان على الملا يتجدد
هذا زمان الحج ولى وانقضى
وأتاك من بعد الزيارة مسعد
ولقد علمت وأنت أدرى أنه
مولى له بالظرف طاب المحتد
ولأنت أدرى ان رفعة قدره
أضحت على هام الفخار تشيد
ونعم فضائله التي قد أصبحت
تسمو على شمس الضحى لك تشهد
أما صفات الحمد فيه فما لها
شبه يماثل فهو فيها أوحد
سطعت شموس ذكائه حتى غدا
يعنو لها البدر المنير ويحسد
وزهت رياض فخاره فغصونها
أبدا بها ورق الثناء تغرد
وكساه فضل العلم أشرف حلة
يسمو لها بين الأنام السودد
وإذا دجا ليل الخطوب فرأيه
رأى لحل المشكلات مسدد
ذو فكرة وقادة وقريحة
نقادة ومحاسن لا تجحد
وشمائل لو في السماء تجسمت
كانت نجوما في الدجا لك ترشد
أدب يفوق على النسيم وهمة
تزرى بحد السيف وهو مهند
ملاوى يا بدر الكمال من له
فضل أقربه العدا والحسد
بشراك بالحج الذي قد أصبحت
لعلاه ألسنة القبول تردّد
حج تسامى بالزيارة رفعة
أضحت على صحف الزمان تخلد
وافت إليك به السعود فأرخوا
بشراك أنت بحسن حجك مسعد
فاهنأ بها لا زلت ترقى في الملا
أبدا على أفق الكمال وتصعد
وإليك تهنئة أتى يرجو لها
حسن القبول لدى علاك محمد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حمدي النشارمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث195