تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مايو 2014 09:40:31 م بواسطة حمد الحجري
0 219
سلا من فؤادي في هواه تذللا
سلا من فؤادي في هواه تذللا
على م وقلبي ما سلاه تدللا
يروعني بالصد وهو محرم
ويمنعني منه الوصال المحللا
ومالي ذنب في الهوى غير أن لي
فؤادا عن الأشجان لن يتحولا
ولي مهجة تشكو إلى الله وجدها
إذا جن ليل بالظلام تكحلا
ولي مقلة مذ أطلق الوجد دمعها
بها شجني أضحى حديثا مسلسلا
وبي من دواعي الحب مالو اقله
على جبلي نعمان لن يتحملا
كذا فليكن صنع الغرام بأهله
وان لم يمت صب صريع الهوى فلا
إذا رمت اجمال الهوى واكتتامه
أرتك دموعي ما كتمت مفصلا
ألا في سبيل الحب عهد أضاعه
غزال البدر التم في الحسن أخجلا
إذا ما بدا في حندس الليل مسفرا
جلا بالحلى من ظلمة الليل ما جلا
وما البدر الا مكتس من جماله
جلابيب حسن طرزتها يد الحلى
يميس كغصن البان قدا ومعطفا
ويبدو كبدر في الظلام قد انجلى
فقد رمت أن أجنى من الخد وردة
لأطفى بها نارا لها الوجد أشعلا
فأصبحت والألحاظ ترمى بمهجتي
سهاما بها برئي بسقم تبدلا
إلى الله أشكو في حديث صبابتي
غزالا عن الود القديم تحوّلا
أرى القلب أضحى في هواه مقيدا
ولكن أرى دمعي على الخد مرسلا
أطاع عذولي في الملام وطالما
عصيت مليما في هواه وعذلا
ولم أنس إذ وافى على أشهب الدجا
وأوردني من ريقه العذب منهلا
وقد جمعتنا روضة طاب عرفها
فصح هنائي والنسيم تعللا
وغردت الورقاء أنسا ورنحت
معاطفها الأغصان فيها تدللا
وفاح أريج الزهر حتى كأنه
شمائل محمود الصفات أخ العلا
أديب له العلياء ألقت زمامها
وشادت على هام الفراقد منزلا
إذا سئل المجد الأثيل من الذي
لعلياك أضحى في البرايا مؤثلا
ينادى وهل لي غيد محمود في الورى
به قد كساني الدهر ثوبا مكللا
جنى من ثمارا الفضل ما يعجز النهى
وجاز نصيبا في المحاسن أكملا
له أدب يحيى النفوس لطافة
وفكر ينير الخطب ان هو أشكللا
وعزم تذوب الأسد منه مهابة
ومنه الحسام السمهري توجلا
وآيات علم بينات قد ازدهت
وأضحى لسان الحمد فيها مرتلا
وكم حاز من فضل إذا رمت وصفه
يقول لساني لست في العجز أولا
ذكاء وفاء فيض فضل معارف
يفوز الذي أمسى عليها معوّلا
سجاياه راقت في البرايا وأحرزت
محاسن لا تخفى على من تأملا
تفنن في الآداب حتى غدت له
حليفة طوع لم ترم عنه معزلا
إذا نظم الشعر النفيس حسبته
كواكب حسن يستضىء بها الملا
أمولاى يا بدر المعالي ومن له
فخار به وجه الزمان تجملا
أتيت أهنى حين وافت وليدة
بها وجه أفراح السرور تهللا
فريدة مجد أخجل الشمس حسنها
وفاق ضياء الصبح نورا ومجتلى
أتتك وداعي ابشر وافى مهنأ
بأن صفاء الدهر أصبح مقبلا
فإن أنقضوا من راتب الشهر ثلثه
ففضلك في الأكوان لا شك قد علا
فبشرى بها لا زلت تجنى على المدا
هناء وتسدى للبرايا تفصلا
فإن لسان العسد وافى مؤرخا
فريدة محمود بها النصر أقبلا
فلا برحت علياك في الكون تزدهى
ولا زلت ما بين الأنام مبجلا
ودمت لأهل الفضل كهفا وملجأ
ولا زلت للعلياء حصنا وموئلا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حمدي النشارمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث219