تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مايو 2014 09:41:58 م بواسطة حمد الحجري
0 222
شمس تغار لحسنها الأقمار
شمس تغار لحسنها الأقمار
أم روضة ينعت بها الأزهار
أم غادة كشف لثام جمالها
فبدت لنا من وجهها الأنوار
أم أنجم أضحى يضئ بها الدجا
تاهت لبهجة ضؤها الأفكار
أم درة بيد الجمال تنظمت
فغدت تسر بحسنها الأبصار
بل هذه نفثات ذي الفضل الذي
أمسى له الأدب الجميل شعار
عبد الحليم أخ المكارم والثنا
من عمه في الخافقين فخار
كملت سجايا فضله في الكون إذ
شهدت بكامل مجده الآثار
لله ما أحلى صفات حازها
يحلو عليها بالكمال ازار
أدب وتهذيب الطباع ورفعة
تسمو ومجد يزدهى وقار
شهم حوى في العلم أبهج روضة
قد أصبحت تجرى بها الأنهار
والعلم أسمى ما يسود به الفتى
والجهل خزى للرجال وعار
أأخي وافت من لدنك قصيدة
غراء يعلوها حلى ونضار
مياسة رفلت بثوب جمالها
فحلا بها في سمعي التكرار
وإليك عقدا قد تنظم دره
لك صاغه من فكره النشار
وافاك في ثوب الحلى وكأنه
شمس تغار لحسنها الأقمار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حمدي النشارمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث222