تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مايو 2014 09:43:48 م بواسطة حمد الحجري
0 203
أخفيت عن عذلي ما بي فأبداه
أخفيت عن عذلي ما بي فأبداه
دمع له كسحاب الأفق أفواه
لولا الغرام ونار الوجد ما سكبت
عيني دموعا على الخدين لولاه
لا تعذلوني إذا ما مت من شغفي
بحب ظبى غرير الطرف أحواه
هندي لحظيه أضنى مهجتي وسطا
على فؤاد وحق الله يهواه
من لي به قمر في أفق بهجته
بدا فكل الورى في حسنه تاهوا
إذا رنا فالرشا لم يحك طلعته
أو انثنى تخجل الأغصان عطفاه
حلو الشمائل معسول اللمى ثمل ال
أعطاف جل الذي بالحسن سوّاه
فاق البدو ربما قد حازه وسما
على الملاح فما أحلى وأشهاه
ظل الفؤاد به مضنى فواعجبي
ما ضره لو بوصل منه أحياه
سلوه هل لي ذنب أستحق به
هجري سوى أنني ما اخترت سلواه
عفت رسوم اصطباري بعد فرقته
وزاد قلبي غراما نحو رؤياه
أعاذلي دع ملامي إنني رجل
قد برح الوجد في قلبي وأضناه
دعني لو نظرت عيناك لو نظرت
عيناي في الحب لاستحسنت بلواه
تمت صفات حبيبي في الجمال كما
للبيك أحمد قد تمت مزاياه
الماجد المنتقى من عترة طهرت
رب العلا من سمت في الدهر علياه
حاز المكارم وازد انت بطلعته الد
نيا ونال من الإجلال أسماه
من ارتقى في سماء المجد واشتهرت
في الكون شيمته الغرا وحسناء
دلت عليه صفات العزان له
ما ليس يدركه في المجد أشباه
برقة الطبع قد فاق الورى وحوى
ما يعجز اللسن المكثار إحصاه
كأنما بارئ الأكوان صوّره
من المحاسن والعليا وأنشاه
فيا من انتظمت في وصف عزته
جواهر المدح إذ طابت سجاياه
اني أتيتك بالتقصير معترفا
فاقبل أخا العذر واصفح عن خطاياه
يدوم عزك يا بيك السعادة ما
بدر على الأفق قد أبداه مولاه
قد جئت أرجو قبولا للمديح فما
أبغى سواه وليس القصد الا هو
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حمدي النشارمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث203