تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مايو 2014 09:47:34 م بواسطة حمد الحجري
0 217
خل التغزل في خل وناديه
خل التغزل في خل وناديه
وان توانى سمير العلم ناديه
وابذلك قصارى اجتهاد أنت حائزه
في نيله واجتنا أشهى مجانيه
فالحر بالجهل عبد لا مقام له
والعبد بالعلم حر في معاليه
ومن يكن بازار العلم متشحا
من ذا يضاهيه أو من ذا يباريه
ومن يفاخر بغير العلم كان كمن
بلا سلاح يلاقى من يعاديه
فانهض إلى روضة تلف السرور به
طلق المحيا بديع الحسن ناديه
واقطف ثمار المعالى من أزاهره
واجل الهموم برؤيا حسن ما فيه
حيث المعارف قد مدت سرادقها
والأفق زاه ونجم الفضل عاليه
حيث البلابل بالبشرى مغردة
والكون قد عمت الدنيا تهانيه
والثغر مبتسم كالدر منتظم
والبشر منسجم تعلوا مبانيه
وكوكب اليمن في أفق السعود بدا
والجوّ تزهو بافراح دراريه
وراية الفضل في دمياط قد رفعت
ونال كل من الدنيا أمانيه
بالامتحان الذي أضحى لبهجته
كالشمس في حسنا بل لا تضاهيه
يوم تسامت به أفراح مدرسة ال
علياء وازداد في الأحزان شانيه
يوم تجلى به بدر الفخار فلا
يأتي لغيرك يا دمياط ثانية
أبدى به بعض تلميذ معارفه
مستصعدا درج العرفان راقيه
وجاء كل لإظهار الكمال بما
تسبى نهي كل ذي فكر غواليه
حتى غدا النجح يبدوا بين أعينهم
وللفلاح صعود في مراقيه
وأظهروا همما في الامتحان بها
أضحى الحسود له حزن يعانيه
فحق مدحى لهم طول الزمان وما
يفي بمدحي لهم في الشعر وافيه
وكيف لا يمدحوا والله ناصرهم
والسعد ناظرهم والحفظ تاليه
في دولة الملك المحمود نائله
من فاقت الغيث في جود أياديه
تخشى الأسود لدى الهيجاء صارمه
وفي مكارمه من ذا يحاكيه
دانت لسطوته شم الأنوف فلا
ترى سوى السوء والبلوى لعاصيه
فكم له حسنات في الأنام وكم
أسدى مكارمه الغرا لراجيه
مولى أقام لنصر العلم همته
في كل ناد فما خابت مساعيه
بنوره يوم هذا الامتحان لقد
زها وقد أشرقت شمس العلا فيه
لذاك أقبلت البشرى مؤرخة
ثان امتحان جميل الأنس زاهيه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حمدي النشارمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث217