تاريخ الاضافة
الخميس، 8 مارس 2007 06:44:42 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 659
إِلى كم لا يفارقني الفراق
إِلى كم لا يفارقني الفراق
وأحمل في الهوى مالا يطاق
لئن دام المدى هجراً وبيناً
فلا شامٌ لديَّ ولا عراقُ
أقول لصاحبي ودموع عيني
تروق لحاسدي ودمي يُراقُ
أسرتُ، ولم تغرْ للسبي خيلٌ
قُتِلتُ ، ولم تقمْ للحرب ساقٌ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عرقلة الكلبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي659