تاريخ الاضافة
الخميس، 8 مارس 2007 07:03:49 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 684
وصال ما إِليه من وصولِ
وصال ما إِليه من وصولِ
وسمع ما يبصيخ إلى عذولِ
لقد أَخفيتُ داء الحب حتى
خفيتُ عن الرقيب من النحولِ
وكيف يصحّ هذا الجسْمُ يوماً
وآفتهُ من الجفن العليلِ
وليلٍ مثل يوم العرض طولاً
ومن عوني على الليلِ الطويلِ
وما للصبح فيه من طلوعٍ
ولا للنجم فيه من أفولِ
أَبثُّ بـه الغرام فلو رأَتني
«بثينة ُ» لم تبثَّ هوى «جميلِ»
إِلى كم نحن في صدٍّ وهجرٍ
وفي قالٍ من الواشي وقيلِ
ترى يوماً نرى فيه الأماني
وتجمع شملنا كأسُ الشَّمولِ
وتعطف لي عواطف من جفاني
ويشفى من غلائلهِ غليلي
تصدى للصدود قلى ً وبعداً
ولن تخفى علاماتُ المللولِ
وفي صبري على التقبيح عُذرٌ
إذا ما كان من وجه جميلِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عرقلة الكلبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي684