تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 3 يونيو 2014 09:58:59 م بواسطة حمد الحجري
0 92
تبدت لنا تمشي باكناف حاجر
تبدت لنا تمشي باكناف حاجر
وقد عطرت أرجاؤها بالضغائر
مهفهفة الأعطاف خمصانة الحشى
تضيء كبدر في الدجنة سافر
أحن اليها كل يوم وليلة
حنين هوا مي العيس عبرى النواظر
خليلي عوجا بالجياد الضوامر
لمغنى به رب النهى والمآثر
طليق صفاح الوجه كالبدر ان بدا
يروق محياه إلى كل ناظر
فمن طبق الآفاق علما ونائلا
وحاز مزايا كالنجوم الزواهر
جواد نمته الغر من آل غالب
غلاب كأمثال النسور الكواسر
فمن كل وضاح الجبين تخاله
اذا ما بدا يختال بدر الدياجر
كماة إذا ما الحرب مدت رواقها
تصول كأمثال الأسود الخوادر
فيا ساميا هام السماك بمجده
فنال وبيت الله جل المفاخر
تعلق قلبي في هواك صبابة
وودك قد أمسى قديما بخاطري
فدم سالما ماذر في الافق شارق
وما لاح نجم زاهر إثر زاهر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد علي قسامالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث92