تاريخ الاضافة
السبت، 7 يونيو 2014 05:30:25 م بواسطة karimat
1 1434
إذا جَنّ ليلي هام قلبي بذكركم
إذا جَنّ ليلي هام قلبي بذكركم
وطاب الهوى فيكم ولذ التشوق
من فرط ما بي من معاناة هجركم
أنوح كما ناح الحمام المطوّق
وفوقي سحاب يمطر الهمّ والأسا
نما سقمي من ضره فترفقوا
أمامي وخلفي لجة من هواكمو
وتحتي بحار بالهوى تتدفق
سلوا أم عمر وكيف بات أسيرها
نراه كثير الحزن بالهم يحرق
وقد زاد ضراً فوق ضر لأنه
تفك الأسارى غيره وهو موثق
فلا هو مقتول وفي الموت راحة
لمن حادثات الدهر فيه تمزق
ولا هو موعود بوصل وعطفة
ولا هو ممنون عليه فيعشق