تاريخ الاضافة
السبت، 7 يونيو 2014 08:57:30 م بواسطة حمد الحجري
0 178
لولا ادكاري في العذيب لقده
لولا ادكاري في العذيب لقده
ما كنت أهصر من معاطف رنده
صب يزيد أسى متى ذكر الحمى
شوقا إليه على تقادم عهده
القلب يحكي قلبه بخفوقه
والطرف يحكي الطرف منه لسهده
لا طاب لي وصل على رغم العدى
إن طاب عيشي باللوى من بعده
لم يلهني زهر الربى عن ثغره
كلا ولا غصن النقا عن قده
بدر كلفت به فلا عجب إذا
ما تظلم الدنيا على لفقده
يا ليته لما حكى بدر الدجى
في حسنه لم يحكه في بعده
وعجبت من قلق الوشاح وغيره
يرمي الزمان بهجره وبصده
أترى فؤادي حله جمر الغضا
فيزيد ما هب الصبا في وقده
ويزيد لمع البرق حر جوانحي
شوقا إلى ثغر ظماي لبرده
لم أنس يوم البين موقفنا على
أسف ووجدي للفراق كوجده
فاحمر مني الخد عند وداعه
من أدمعي ودموعه من خده
لهفي على عهد الشباب مضى ولم
أقضي لبانات الهوى في عهده
ونضى سواد الرأس من شيب فان
سيم القذى بسواد عيني أفده
وابيض فودي قبل حين بياضه
وبياض عيني كان في مسوده
لا تنكري شيبي فما ألقاه لو
لاقى رضيع لبا أشاب بمهده
أشكو زمانا ما كلفت بمطلب
إلا وفاجأني الزمان بضده
وعناد دهركم رجوت نواله
وحرمت من عين العنا من عنده
ما ردت روضا منه إلا أجتني
من شوكه ويذودني عن ورده
لا تقنطن فللزمان تقلب
يولي العنا ويرى الهنا من بعده
فلقد عفت سنن الكرام وأحييت
بعلى أبي عبد المجيد ومجده
مولى إذا افتخر الزمان به على
الأعصار يغلب جمعهن بفرده
واف بما يعد الكرام وإنما
أغناه حاضر نيله عن وعده
جود له ينمى إلى سرف فما
أن خاب طالب سائل عن قصده
وجميل ذكر قد حواه بجده
وعلى توارث عن أبيه وجده
ويرى ادخار المجد والعلياء في
إتلاف طارف ما لديه وتلده
وعلا وجاد فكاد تعتقد الورى
أن الثريا كف سائل رفده
لو لم يبن لي أن شيمته الوفا
أيقنت أن الدهر ما في برده
ويقل مدحي في علاه وإنما
عدد المقصر أن يجود بجهده
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مصطفى التبريزيإيران☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث178