تاريخ الاضافة
السبت، 7 يونيو 2014 08:58:35 م بواسطة حمد الحجري
0 151
شهدت ليس الشهد غير ريقه
شهدت ليس الشهد غير ريقه
ما ذاقها سواك يا سواكها
وغير أخلاق الرضا فهي التي
ما أدركت ولو النهى إدراكها
المرتدي ببردة العلم التي
سدى التقى لحمتها وحاكها
ما أغلقت مشكلة على الورى
إلا وكان ذهنه فكاكها
تبصر منه للمعاني عيلما
علامها نظامها سكاكها
مأمونها على الهدى أمينها
سفاحها يوم الوغى سفاكها
تعودت أنمله البسط فلو
هم ببخل لم يطق إمساكها
يابن الألى قد وطأت أقدامهم
هام السما فشرفوا أفلاكها
أحطت بالأفلاك علما فارتمى
عن شأوها منتعلا سماكها
يا راكبا عيدية أعدى السرى
بالدم من أخفافها إدراكها
عبث دراكاً أكؤس السير فما
استطاع حتى وهمها إدراكها
خذ سالكاً من الحجى طريقة
تهدي إلى نهج الهدى سلاكها
إلى جواد بن شبيب أنه ال
محي بكل أزمة هلاكها
قطب رحى الجود إذا ما قطب ال
عام غدا ببذله ضحاكها
وصيرفي بنقد الناس فلو
أبصرته حسبته سكاكها
يابن شبيب ما أبان الله من
فضيلة إلا وقد دلاكها
فيا أحبائي خذوا لئالئاً
قد زينت بمدحكم أسلاكها
قد جنيت كل رقيق لفظه
بقوة وجانبت ركاكها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مصطفى التبريزيإيران☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث151