تاريخ الاضافة
السبت، 7 يونيو 2014 09:43:52 م بواسطة karimat
0 214
طال البعاد فحسرتي طالت نعم
طال البعاد فحسرتي طالت نعم
والضر حل لبعدكم أهل النعم
وتوحشت أوطاننا مذ مسنا
ضر الفراق وعاقنا قيد القدم
وهمومنا وغمومنا من أجلكم
زادت ومنها قارن الجسم الألم
وسرت مرارة هجركم في الجسم إذ
صار ابتلاء فيكموا مثل العدم
واشتد يا أهل الثنا ما مسنا
فبحقكم جودوا علينا بالكرم
وبحقكم زوروا كرانا ان قضى
حتم القضا ان لا نسير على القدم
وتعطفوا وتلطفوا ثم اسعفوا
بوصالكم ليرى بُعادكم انفصم
ونرى على حب على قرب وتشريف
واكرام وحسن المختتم