تاريخ الاضافة
الأحد، 8 يونيو 2014 03:29:58 م بواسطة karimat
0 406
شَبابَ المعالي حُماةَ الوطَنْ
شَبابَ المعالي حُماةَ الوطَنْ
كَفَى العُرْبَ ما نابَهُمْ منْ مِحَنْ
لَقَدْ جَدَّ بالجَوْرِ الزَّمَنْ
ونَحْنُ نَشاوَى بِخَمْرِ الوَسَنْ
نَرُومُ التَّعالي بِسَجْعِ المَقالِ
ولَسْنا نُبالي بِغَيْرِ الخَيالِ
وَرَشْفِ الزُّلالِ وطِيبِ الظِّلالِ
وسُودُ اللَّيالي تَخِيطُ الكَفَنْ
فَتَى العُرْبِ أَقْدِمْ وخَلِّ التَّغَنِّي
بِعِزٍّ تَوَلَّى ومَجْد أَغَنِّ
فَلَيْسَتْ تُنالُ المُنَى بالتَّمَنِّي
فَقُمْ واشْتَرِ المجدَ غالي الثَّمَنْ
وأَحْيِ العُلُومَ بِعَزْمٍ خَذِيمِ
وحَزْمٍ يَطُولُ مَناطَ النُّجومِ
وَرَأْيِ فَتىً أَلْمَعِيٍّ حكِيمِ
تَخِرُّ لَهُ شامِخاتُ القُنَنْ
أَلَسْتَ تَرَى الغَرْبَ سادَ العَرَبْ
وأَخْضَعَ بالعِلْمِ صِيدَ الرَّقَبْ
فَهُبَّ إلى المَجْدِ فالشَّرقُ هَبّ
ولم يَبْقَ إِلاَّكَ عَبْدُ الرَّسَنْ
اعِدْ ماضيَ العَرَبِ الاوْلينا
وعزا تَوَلَّى ومَجْدا دَفينا
فَصَوْتُ الجُدُّودِ يَنادي البَنِينا
فَلَبِّ النِّداءَ لِيَحْيا الوَطَنْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مصطفى الغلايينيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث406