تاريخ الاضافة
الأحد، 8 يونيو 2014 09:09:07 م بواسطة حمد الحجري
0 103
النيلُ أخلف فالقلوبُ صوادي
النيلُ أخلف فالقلوبُ صوادي
تشكو لهيب الشوق في الأكباد
يا نعمة ما كان اسبغ فيضها
تحيا النفوس بها ويحيا الوادي
يا ظمآة باتت وليس لحرها
من مطفىء للهيبها الوقّاد
ماذا الذي عاق الحبيب وصدّه
عن أن يزور وكان إلف وداد
ماذا الذي حبس الكريم عن الندى
وأصمّه عن سمع صوت مناد
يا نيل قد عوّدتنا منك الوفا
إذ كنت تأتينا على ميعاد
فقبضت آمالا تعوّد بسطها
طول المدى ملاحه والحادي
أنّى له جودٌ يجود بمائه
صفوا بلا برق ولا إرعاد
يجري وما يجري على صفحاته
غلا اللجين يلوح للنقّاد
يحيي الأنام وينشر الأموات من
نبت الربى في أجمل الأبراد
تجنى به ثمرات أرض ألبست
حلل الندى من فضلك المعتاد
باركت فيها بالوفاء فقدرت
أقواتها ووفت بكل مراد
وسقيت ظمآن النبات سلافةً
فغدا يميس بقدّه الميّاد
أيتمت طفل النبت في حجر الثرى
يا أرأف الآباء بالاولاد
ماطلته دينا عليك وإنّه
وقف لحاجة جائع او صاد
كم روضة يا نيل مذ اخلفتها
عهد الوفا قد عوجلت بحصاد
خلّفتها من طول هجرك في جوى
وسواد تربتها ثياب حداد
ذبلت فأمست لا نبات بأرضها
تصبو اليه نواظر الروّاد
قامت على سيقانها أغصانها
يسألن بالأوراق صوب غواد
ومزارع أضحت منابت ارضها
هشما تصافحنا بكف جماد
قامت على ضفّاته آلاتنا
تسترشف القطرات بالإصعاد
فكأنها في حرها وزفيرها
ولهيبها مثلٌ لكل فؤاد
أعزز عليّ بأن ترى ضفاته
تحثو التراب أسى على الورّاد
اعزز علي بأن أراه ولم يكن
ما بيننا متتابع الإزباد
اعزز علي بأن ارى جنباته
ملقى الرمال لشامخ الأطواد
اللّه في حال البلاد وأهلها
فهو المزيل لكل خطب عاد
لا تبلغ الأقوام نيل مرادها
ما لم يعنها اللّه بالإمداد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مصطفى نجيبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث103