تاريخ الاضافة
الإثنين، 9 يونيو 2014 08:06:35 م بواسطة karimat
1 333
وردةٌ هبَّ في الرياض
وردةٌ هبَّ في الريا
ضِ على الفجرِ طيبُها
عانقتها الصَّبا كما
ضمَّ خوداً حبيبُها
فرمتها من الزهورِ
عيونٌ تريبُها
تركنها من الضحى
في همومٍ تنوبُها
ثمم جفتْ عروقُها
وتجافتْ جنوبُها
وشكتْ في الهجيرِ من
زفراتٍ تذيبُها
فدعا روضها الأصي
لَ فوافى طيبُها
وشفاها بنسمةٍ
كان طبا هبوبُها
ساءلتْ عن مصابها
فتنادى يجيبُها
ليسَ تخلو مليحة
من عيونٍ تصيبُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مصطفى صادق الرافعيمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث333