تاريخ الاضافة
الأربعاء، 11 يونيو 2014 08:22:00 م بواسطة حمد الحجري
0 82
أسفر الحي حين زارت نوار
أسفر الحي حين زارت نوار
فتجلت منها لنا الأنوار
أسفرت في الظلام عن صبح وجه
ليس تحكي أنواره الأقمار
حبذا زورة لظمياء فيها
عاد ليل الصدود وهو نهار
وبنفسي أفدي بديعة حسن
كل حسن من حسنها مستعار
حار فكري مذ حاورتني ولكن
بلحاظ قد زانهن احورار
أنا في الحب مفرد ولغيري
غير ما اخترت في الغرام اختيار
متهم في هوى نوار إذا ما
أنجدوا في هواهم أو أغاروا
شيمتي الصبر في الهوى وهو صبر
وشعاري كتم الأسى وهو نار
هكذا في الهوى مقامي إلى أن
أظهرت سري الدموع الغزار
فترديت بالمزاح واضحى
لي ترك الوقار وهو وقار
سعد غني لنا بذكر الغواني
فالليالي طوالهن قصار
واسقني قهوة كذوب نضار
طمحت نحو دنها النظار
بنت كرم تضيء كالشمس في الكاس
فتعشو لضوئها الأبصار
من فتاة كأنها خوط با
ذات خد كأنه جلنار
أو ما تبصر بالرياض اللواتي
سجعت في اراكها الأطيار
ونسيم الصبا بهب فتكسى
كل أرض من طيبها الأزهار
مطربات في ختن غصن المعالي
محسن من له الفخار إزار
يابن من للورى بيمناه يمن
وبيسراه للعفاة يسار
لك دام السرور في ظل مولى
هو للجود في الوجود المنار
ذاك مولى الورى محمد من قد
شهدت في العلى له الآثار
ذو مزاياً أذكى من المسك طيبا
وسجايا فيها العقول تحار
حزت مجدا سامي المحل وعزا
أقعسا لا يشق منه الغبار
عالم عامل وبر جواد
لو ذعي مقدم مستشار
بأبي محسن أقيمت قناة ال
دين من بعد ما عراها انكسار
وبمهدي الورى لنهج المعالي
لم يصب خطة الفخار بوار
وبأوصاف جعفر تتحلى
إي وآبائه الكرام الديار
لاح سمت التقى عليه وليدا
وزكا منه محتد ونجار
ولقد طاب للورى منه خلق
وبدت فيه عفة ووقار
إي ومجد وسؤدد وفخار
يا بني جعفر لكم لا يصار
كم لكم في الوجود من مكرمات
هي كالشمس ما عليها غبار
سادة قادة ولاة حماة
علماء أئمة أبرار
فإذا اما استنيل منهم أنالوا
وإذا ما استجير فيهم أجاروا