تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 11 يونيو 2014 08:27:34 م بواسطة حمد الحجريالأربعاء، 11 يونيو 2014 08:37:44 م
0 332
انظر إلى سيرِ تلك العيس بالظُعُن
انظر إلى سيرِ تلك العيس بالظُعُن
سقيا ورعيا لتلك العيس من ظُعُنِ
تربعت جانبي ترقى وأحبُلَها
فالمنحنى فأضى المصران فالغصن
حتى إذا طلع الشرى كأن على
جنح الدجى منه نيرانا على قنَنِ
وآنفَ السوم مرفَضّ السفا وجرى
في آجن الماء مرنان من الرنَنِ
وراحت البازل الكوماء عائذً
من المبِسّ تصك السقب بالثفَنِ
وأصبح الحي قد جدت بهم قُلُصٌ
من عزمهم ماتني ما إن تكاد تني
للّه ما ابرزت مع قبح منظرها
منهم صروفالنوى من منظر حسن
دع ذا ولكن لمن سجف على يققٍ
دسّت مشاعرُهُ ابصرته لمن