تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 يونيو 2014 07:58:50 م بواسطة karimat
1 179
يا دليل الرَّكب إلى نجدٍ
يا دليل الرَّكب إلى نجدٍ
قم فقد لاحت طيبة الفيحا
سر بنا بالله إلى أرضٍ
تلمح الأنوار بها لمحا
بلدةٍ من حلَّ بها يوماً
نال للأوطار بها نجحا
تلمع الأنوار بها ليلاً
فيظنُّ اللَّيل بها صبحا
خير أرض الله ومثوى من
جاءه جبريل بما أوحى
خير خلق الله وأعلاهم
ذي المعالي واللَّهجة الفصحى
شافع العاصين ومنجيهم
من لظى نارٍ لفحت لفحا
ملجأ العافين ومنجاهم
لم يكن يألو أحداً نصحا
جاءنا بالدِّين حنيفيَّاً
نيِّراً حقَّاً واضحاً سمحا
شيَّد الاحكام وسوّاها
فانمحى بها الأديان مصحا
جاهد الكفّار لمولاه
فحباه النُّصرة والفتحا
وتلا القرآن بترتيلٍ
زاد دين الحقِّ به وضحا
معجزات المختار لا تحصى
كم صدورٍ منها إكتست شرحا
قمرٌ قد شقَّ له ليلاً
فرآه من داره البطحا
وبكفَّيه سبَّح الحصا
ومعين الماء جرى سحّا
حنَّ جذع النَّخل له شوقاً
وعلى بينٍ أظهر النَّوحا
وبمعراجٍ نال إكراماً
ما استطاع النّاس له مدحا
وبتلك اللَّيلة قد أحصى
كلَّ شيءٍ قد أودع اللَّوحا
وارتقى للعرش بنعليه
وبنعليه قد شرَّف الصَّرحا
ورأى الجبّار بعينيه
وحديث الرُّؤية قد صحّا
شل وقبِّل تمثال نعليه
وامسح الخدَّين به مسحا
وعلى رأسٍ ضعه إكليلاً
لتنال العزَّة والمنحا
يا رسول الله أغث عبداً
مذنباً يرجو العفو والصّفحا
يا رسول الله تداركني
بالعطايا من كفِّك السَّحا
يا شفيعاً في المذنبين اشفع
لفقيرٍ صاغ لك المدحا
ولأصليه ولأهليه
لينالوا الرّاحة والرّوحا
ما لنا غير المصطفى ذخرٌ
فهو أرجى من نحوه ينحى
فصلاة الله له تترى
وتحيَّاتٌ نفحت نفحا
ما صبا قلب الصَّبِّ مرتاحاً
للصَّبا لمّا هزَّت السَّرحا
وآثار الورق بتغريدٍ
وجد ملتاعٍ يسمع الصَّدحا
وسقت عيسٌ ساقها الحادي
قائداً للرَّكب إلى الفيحا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
معروف النودهيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث179