تاريخ الاضافة
الأحد، 15 يونيو 2014 07:55:53 م بواسطة حمد الحجري
0 239
يا بني الشرق اين ذاك الضياءُ
يا بني الشرق اين ذاك الضياءُ
اين تلك النفوس والآلاءُ
اين ذاك المقام تحسده الشم
سم بهاء واين ذاك العلاء
اين من طاولوا النجوم فودت
شرفاً انها لهم حصباء
اين ارض قد خصها اللَه بال
وحي وجاءت من قومها الانبياء
قد عهدنا في الشرق مطلع انوا
ر فما باله عراه المساء
أي شيء جرى على الكون حتى
انقلبت عن نظامها الاشياء
فرأيتا غرب البلاد منيراً
وغدونا وشرقنا الظلماء
لست اعني بالنور شمس سماء
بل شموساً ما اطلعتها سماء
ابرزتها ايدي الرجال بآفا
ق ذكاءٍ تغار منه ذكاء
هي شمس العلى تمثلها الشمس
كما مثل النجوم الماء
كتبت احرف المساواة فيها
فتلتها حرية واخاء
كلمٌ كلها محبة اوطان
ورأس الايمان ذاك الولاء
عظمته ممالك الغرب حتى
بلغت منه في العلي ما تشاءُ
فاراقت دمائها وبنته
بجسوم لها ونعم البناء
واطرحناه نحن في الشرق حتى
صد عنا وطال منه الجفاء
لا لعمري بل طال منا جفاء
عنه واستحكمت بنا الاهواء
من تخلى عن حبه لم يكن
لحب ذنب فالحب منه براء
ليس حب الاوطان في لبس خز
واختيال تغار منه النساء
واقتداء باهله كيف جاءوا
في الذي لا يفيد فيه اقتداء
وانصراف عن كل علم وتفريق
قلوب بها يقوم النماء
وانشغال عن البلاد باهواء
نفوس قد صد عنها الحياء
واطراح الملا اولي الفضل ميلاً
لغوانٍ تميلها الصهباء
واتخاذ المناصب الغر اسباب
عداء يرمي بها الابرياء
ان حب الاوطان عدل وحلم
وثبات وعزة ووفاء
واصطبار على الزمان
وتأليف قلوب وغيرة واياء
وجهاد في كل فضل وحرية
قول وانفس شماء
وقلوب لا تنثني في الذي تبغي
ولو حال في نار وماء
واكف تعاقدت تكتب المج
د لو ان الحروف فيه دماء
ذاك حب الاوطان يا أي
ها الناس وهذي صفاته الغراء
كم تنادي يا قومنا ثم لا نس
مع غير الصدى وكم ذا النداء
أو لسنا القوم الاولى ملكوا المد
ن ودانت لديهم الغبراء
والاولى سطروا المعارف واستج
لوا خفايا الورى فزال الخفاء
ليس نيل العلى بصعب اذا ثا
رت اليه حمية قعساء
نحن ابناؤها ومن نصر الا
باء تنصر بفضله الابناء
كلنا واحد لنا وطن فر
د وان عددت بنا الاسماء
انما نحن هيكل واختلا
ف الاسم وهم فكلنا اعضاء
وسبيل العلى قريب هو الال
فة فيها المنى وفيها الرجاء
وعلى اللَه نجحنا في ختام
ان ثبتنا وصح منا ابتداء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نجيب الحدادلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث239