تاريخ الاضافة
الأحد، 15 يونيو 2014 07:57:53 م بواسطة حمد الحجري
1 218
لمن طلل بالرقمتين نحيلُ
لمن طلل بالرقمتين نحيلُ
عفت رسمه الارواح وهي قبول
وقفت عليه ناقتي وجميعنا
على البعد من طول الزمان عليل
أسائله عن اهله فيجيبني
به منزل عافي الطلول محيل
سقاك الحيا يا دار هند على البلى
وجادك من قطر الغمام سيول
وحيى اويقاتاً لنا بك قد مضت
وظل اجتماعي في رباك ظليل
وغصنك من ماء السحاب منور
وغصني من ماء الشباب يميل
وايامنا كالروض باكرة الندى
وهبت عليه في الصباح بليل
اذا الشمل مأمون التفرق والنوى
واذ نحن في برد الوصال نحول
تصبحنا سلمى بصبح جمالها
كما صبحتنا في الصبوح شمول
فتاة لها في كل قلب جراحة
وفي كل ناد للغرام قتيل
سقيمة جفن الطرف من غير علة
قريبة ملقى الحاجبين كسول
رقيقة مضموم الوشاح فخصرها
ضعيف واما ردفها فثقيل
لها مقلة الظبي الغرير وجيده
سوى انها تدنو وذاك جفول
وترنو الى عشاقها وهو نافر
ويقتله القناص وهي قتول
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نجيب الحدادلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث218