تاريخ الاضافة
الأحد، 15 يونيو 2014 08:04:44 م بواسطة حمد الحجري
0 197
أما ملَّ الزمان من الرزايا
أما ملَّ الزمان من الرزايا
فإني قد مللت من الشكايا
لنا في كل يوم منه خطب
وشر خطوبة خطب المنايا
هنالك لا ترد له سهام
ولا تغني الدروع عن الرمايا
لعمرك كل ما في الارض فان
ولا يبقى سوى باري البرايا
قضاءٌ ليس تدركه وسر
خفي لا تقاس به الخفايا
يذل ديه كل عزيز قوم
ويعبث كل طلاع الثنايا
لكل بلية في الناس وقع
على حسب المراتب والمزايا
وما مثل البلية في كريم
تعم لهول وقعتها البلايا
لقد اسر الحمام اليوم شهماً
غدت مهج الورى منه سبايا
فسار ورنة الباكي عليه
حداء والقلوب له مطايا
فتى جادت به الدنيا وكانت
لراجي جوده احدى العطايا
واسلمه الزمان وليس بدع
فقد اعدته انعمه السنايا
قضى الصبر الجميل غداة ولى
جميل الخلق محمود السجايا
وما رد العلاء الموت عنه
ولم تغنِ المذاكي والسرايا
ولا نفعته اجفان بواكٍ
عليه في الاصائل والعشايا
ستندبه المعارف والمعالي
وتبكيه المجالس والقضايا
فكم جلى بها من مشكلاتٍ
صعاب ليس تدركها الروايا
وكم ابدى غوامضها القوافي
فلم يترك خبايا في الزوايا
مضى ولرزئه صعقات موسى
بسينا يوم انزلت الوصايا
وقد حجب الرجال لثام دمع
وهتكت الخدور عن الصبايا
وحمل فقده الاقوام حزناً
به استوت الموالي والرعايا
هوى في قصره من برج سعد
الى قبر غدا سعد الخبايا
فاضحى القبر تحسده قصور
واضحت تحسد الماضي البقايا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نجيب الحدادلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث197