تاريخ الاضافة
الأحد، 15 يونيو 2014 08:12:11 م بواسطة حمد الحجري
0 200
يا غائباً عن مقلتي وعياني
يا غائباً عن مقلتي وعياني
وممثلاً في مهجتي وجناني
يا صاحب الخلق البديع كأنه
نشر الخزامي او سلاف الحان
فارقتنا وكأَن شخصك حاضر
ومن العجيب تباعد بتدان
وتركتنا نهفو لانفاس الصبى
اذ قد حوت منكالغداة معاني
ما كان اقصر مدة انست بها
منك العيون فتلك وصل غواني
كرت ولكن لم تطل فكأنها
طيف الخيال يلذ للوسنان
لو ان ايام تفي ثمناً بها
لبذلت ساءاتي لها بثواني
او ان عمر المرء طوع بنانه
لجعلتها عمري وقلت كفاني
هيهات ما عمر الفتى الا الذي
قد سروا لباقي فضول زمان
ومدى السرور قصيرة ايامه
فالعمر اقصر غاية الانسان
ما ضرنا ان كنت عنا نائباً
وجميل لطفك كل يوم دان
نأتي رسائلك الحسان كأنها
عقد اللآلي في نحور حسان
عقد تحلى منه اجياد النهى
فتفوق اجياد المهى بجمان
تسبي بلاغتها العقول كأنها
من بعض ما خطت يدا عثمان
ويقيد الابصار عذب كلامها
ببيان سحر او يسحر بيان
هي نائب عن حسن شخصك بيننا
مثل الثمار تنوب عن اغصان
يا ايها البدر الذي فارقتنا
وكذاك شأن البدر في الدوران
ان كنت قد اوحشت انس ربوعنا
فاللَه اسعفنا ببدر ثان
بدر يقوم لنا مقامك نائباً
ان عزَّ ان يجتمع القمران
لازال ترعاه السعود ولا تزل
ترعاك عين عناية الرحمن
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نجيب الحدادلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث200