تاريخ الاضافة
الأحد، 15 يونيو 2014 08:14:48 م بواسطة حمد الحجري
0 221
سلام على الاسكندرية من نائي
سلام على الاسكندرية من نائي
يحنُّ باصباح اليها وامساء
سلام على تلك المنازل انها
مراتع ايناسي ومربع نعمائي
سلام على تلك الديار واهلها
وما ثم من روض نضير وافياء
ولِلّه ذاك البحر عند هياجه
يروح بازباد ويغدو بارغاء
عليه جبال من حديد سفائن
ومن موجه الطامي جبال من الماء
تراه لدى الانواء جيشاً عرمرماً
وعند سكون الريح مرآة حسناء
وددت لو اني بعت اسود ناظري
فدى مقلة من ذلك الماء زرقاء
واني رهنت القلب بين رماله
مقام حصاة فيه ما بين حصباء
احبتنا من لي بطيف خيالكم
فقد عزَّ مرآكم على مقلة الرائي
ومن لي بهاتيك الليالي التي انقضت
على لحن اوتار وكاسات صهباء
لقد فرقت ايدي النوى جمع شملنا
فما فرقت ما بين حب واحشاء
وان فاز واشينا بشيء من النوى
فقد فزت منكم يا سعاد باشياء
هويتك حتى كاد يمزجنا الهوى
كمرج الحيا والحب في خد عذراء
وقبلت ذياك الجبين كأنني
أقبل تحت الليل مشرق اضواء
وطوقت ذا الخصر بالساعد الذي
وددت له لو انه كل اعضائي
ومازجت انفاسي بانفاسك التي
نظمت بها شعري واحسنت انشائي
وداويت داء القلب منك بنظرة
كما يتداوى صاحب الداء بالداء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نجيب الحدادلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث221