تاريخ الاضافة
الأحد، 15 يونيو 2014 08:16:53 م بواسطة حمد الحجري
0 242
نأت داركم عنا وان قربت منا
نأت داركم عنا وان قربت منا
لانا غدونا لا نزور لها مغنى
ديار نحب القرب منها وانما
يحول الحيا منا فيبعدها عنا
عدت اعين العذال عنها ولم نكن
نظن بان تغدو عواذلنا منا
ولكن هو الدهر الخؤون اذا عدت
عواديه جاء الشر فيه من الحسنى
فاضحى الذي يرجى لسلم محارباً
واصبح خوفاً ما نظن به الامنا
برغمي ان فارقت داركم التي
احب ولم اسأل لزورتها اذنا
فاني امرء ذو عزة تغلب الهوى
وخير الهوى ما العز كان له خد
اذا كان في حب الحسان مذلة
فلا خير في قلب غدا يعشق الحسنا
احبتنا هذا الذي نرتجي به
دوام الهوى اذ تعشقون العلى معنا
ومن قد غدا في المجد يحسن ظنه
فذاك الذي في حبه نحسن الظنا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نجيب الحدادلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث242