تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 يونيو 2014 07:43:41 م بواسطة karimat
0 369
أتيتكَ يا بن خير الرسُل طه
أتيتكَ يا بن خير الرسُل طه
ونفسي تشتيك مما دهاها
تمنَّت منك ان تقضي دُيوني
وأرجو أن تُبلغها منَاها
وقد خَلفّت في بلدي عجوزاً
تغُّض المقلتين على قذاها
وأطفالاً افارقهمُ برغمي
ولي كبدٌ تحَن الى لقاها
فقل للشامتين بنا أفيقوا
ستلقى النفسُ من موسى مَناها
وأرجعُ منه مسروراً لأهلي
بكفٍ ينعش الراجي نداها
وما شُغِفَ الفؤاد بها ولكِّن
أرى فيها الأحبةَ آلَ كبه
ولي من بينهم قمرٌ منيرٌ
بروحي لو يُباع شَريت قُربه
رَبيبُ فِخارها حَسنُ السجايا
ومن لم تبرَح الاداب دَأبه
شكوتُ اليه من دهرٍ خؤون
يُجرّد بالبعاد على عَضبه
فكم صُبحٍ قطعت به الفيافي
وكم ليلٍ أبيتُ أعدّ شُهبه
ببدرةَ قد أقمت على رجاءٍ
من المعروف قد صَدَّقت كذبه
لقد غَضِب الزمان فكان حَربي
ولو أصغى إلي أطَلت عَتبه
وما وَجد الزمان لد عَيباً
سوى إني شَمخت فكنت حربه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
موسى الطالقانيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث369