تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 يونيو 2014 08:13:11 م بواسطة حمد الحجري
0 218
وليلة بات بدر التم عن كثبِ
وليلة بات بدر التم عن كثبِ
منادمي ونجوم الكاس تسقيني
ما كنت اعهد بذراً قبل رؤيته
يسير بين الندامى والرياحين
يسبي العقول بكاسيه ومقلته
فما يناديه الا كل مفتون
تبارك اللَه انشاه على مهل
فزين الحسن فيه أي تزيين
يفتر عن مبسم بالثغر منتظم
فذاك للناس در غير مكنون
درٌ تباع يواقيت النفوس به
وليس بائعها يوماً بمغبون
ووجنة نفحت بالند حمرتها
لما تبدت عليها صورة النون
قد مر يخطر والالحاظ تجرحه
حتى خشيت عليه اعين العين
ودار يرقص حتى خلت قامته
من لينها خلقت رهن التلاحين
لا تعذلن ابن عشرين يهيم به
فحسنه قد تصبى ابن الثمانين
ولا تلومن اقواماً بنظرته
غدوا سكارى بلا عقل ولا دين
فان من تسلب الالباب طلعته
لا بدع ان لم يرى غير المجانين
سبحان منشيه من غصن ومن قمر
فكيف انشاه من ماء ومن طين
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نجيب الحدادلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث218