تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 يونيو 2014 08:21:57 م بواسطة حمد الحجري
0 249
بِاللَهِ يا غُصنَ الأَراكِ
بِاللَهِ يا غُصنَ الأَراكِ
دَعني عَلى شَغَفي أَراكِ
لَو ما أَباحَ اللَهُ حُس
نَكَ لِلعُيونِ لِما بَراكِ
عَبَثاً سَتَرتَ الخَدَّ عَن
أَهلِ الهَوى وَمَنعَتَ فاكِ
كَم قِصَّةٍ يَحكي الخِما
رُ وَنُكتَةٍ يَروي السِواكِ
وَلَكُم رَأَيتُ الخَيزُرا
نَةَ تَستَقي مِن دَمعِ باكِ
وَقَرَأتُ آياتٍ فَصيحا
تٍ لِأَجفانِ رَكاكِ
أَعلَقتَني يا صُدغَهُ
وَأَراكَ وَتَعلَقُ في الشِباكِ
وَلَوَيتَ عَزمي قَوسَ حا
جِبِهِ بِعَيشِكَ مِن لِواكِ
ورميتني يا خصر في
هذا النحول فمن رماك
من للفؤاد ولا سكو
ن وللسان ولا حراك
سل يا شقيق الكوكب ال
دري عن خبرٍ أخاك
هل قر مجد المصطفى
من بعد ما بلغ السماك
يا ناشد العليا لقد
أبعدت في العليا مداك
ومضيت تجهد من نحا
ك بها وترهق من تلاك
لم تصب إلا لاحتيا
زٍ للمحامد وامتلاك
كبرت صفاتك أن يحي
طَ بوصفها راوٍ وحاك
أنت العماد لكل عا
ئدةٍ ترجى والملاك
وإذا الخطوب تفاقمت
ما كان صادعها سواك
روعت أحشاء الزما
ن فراح ينكل عن لقاك
فاعجب بدهرك إنه
شاكي السلاح ومنك شاك
يا سالكاً سبل المعا
لي في حياطة من هداك
تفريج نازلةٍ منا
ك وبذل فاضلةٍ هواك
هل كل سيف من مضا
ك وطاش سهم من حجاك
والصدق عندك مبرمٌ
لا نقض فيه ولا انفكاك
لك في القلوب مغارس
نبت الجميل بهن زاك
وبك النفوس عميدة
تحيي وتهلك في رضاك
القطر أتلع جيده
مما تقلد من سناك
لا بدع في إدلاله
فليفتخر وطن حواك
أهنأ ببالا رتبة
عبد الحميد بها حباك
أجراً على محض الأما
نة من لبيب قد بلاك
عش يا أمير المؤمني
ن العمر خفاقاً لواك
أسل النفائس من بنا
نك والنفوس على ظباك
في الدولة الغراء تب
لغ من عمارتها مناك
أني لأهتف شاكراً
لا عز إلا في حماك
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نسيب أرسلانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث249