تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 يونيو 2014 08:24:20 م بواسطة حمد الحجري
0 235
اللَه أكبر مبلغ الأوطار
اللَه أكبر مبلغ الأوطار
ما حي الظلام بمشرق الأنوار
حالت بنا الحالات أسرع ما نرى
فالقوم بين الشك والإنكار
حدر الزمان لثامه عن صفحةٍ
غرا وماس بمعطفٍ خطار
والخلق قد ثملوا بصهباء الولا
طربوا برنات من الأخبار
متلاحمين تودداً طارت بهم
وطينةٌ شماء كل مطار
توحي الثغور إلى الثغور رسائلاً
حملت لذاكي الحب كل أوار
كلٌّ يمتع طرفه وفؤاده
في مشهدٍ من قرة وقرار
يا بدر يلدز ما تلوح لناظرٍ
إلا على تمٍّ من الإبدار
أوضحت منهاج السداد بطلعةٍ
محمودةٍ من همةٍ وبدار
يا من قد اجتلت الرغائب سهلةً
ودم الخلائق بات غاير ممار
بالحكم أدركت المرام ولم يكن
صدعٌ من الضراء غير جبار
دانت لك الجلى غداة طعنتها
بمقومٍ من نبعة الأفكار
مازلت تتبع حكمةً في حكمةٍ
حتى تطامن راعب التيار
وتكشف جلباتنا عن هاتفٍ
حيا الإله عصابة الأحرار
رفعوا وباسلة الجنود عتادهم
بأكفهم للحق كل منار
هم جلة الصلحاء طار ثناهم
في الخافقين وصفوة الأخيار
لم تأتنا أنباؤهم إلا وقد
نضحت مهارق من عبير فخار
قد أنجدوا الملك الأثيل وزحزحوا
عن متنه وقراً من الأوقار
لما تسامى العبث فيه تنمروا
يرمون كل دعارةٍ بشرار
لما هوى ركن العدالة جددوا
نشييده من بعد كل دمار
لما تحجبت الحقيقة مزقوا
ما دونها من كلةٍ وستار
لما تكبلت المعارف قطعوا
أغلالها بالصارم البتار
نتجوا الصلاح من السلاح وإنما
بثق السحابة من نتاج النار
يا نشوة الألباب لما أبرزوا
حريةً عذراء من أخدار
لا أتعس اللَه الأولى صانوا لنا
بحياطة الدستور كل ذمار
كم فكروا قبلاً به لكنهم
وأبيك ما قدروا على الأقدار
لا تفلح الدولات إلا إن جرت
آدابها في حلبة الأعصار
وتنبهت عزماتها وتملصت
أفكارها من قبضة الأغرار
العدل يفرغ أمة في قالبٍ
حتى كون وحيدة الأوطار
هلا بأشتات القرون تأسست
إلا عليه عمارة الأمصار
ترجو بأن تخلو ولاة الأمر من
متعشقٍ للدرهم الغرار
وتضيء للعلم الصحيح ذبالةٌ
يهدي سناها كل مقلة سار
ناديت قومي والحفيظة عندهم
أكرم بها من حلة وشعار
لاتتنقضوا عهد التآخي بعدما
أمسى لدينا محكم الإمرار
يا قومنا إنا خلقنا جيرةً
والحر لا يرضى بضيم الجار
يا قوم أحمدنا السهولة بعدما
جزنا على العقبات والأوعار
ذهبت عمايات النفوس ونكبت
دون النجاح مطامع الأشرار
وسما الرشاد فلم يدع في مهجةٍ
لسخيمةٍ أثراً من الآثار
فتربعوا في سعدكم من نجعةٍ
وتَبَوَّءوا من رغدكم بديار
سلطانكم عبد الحميد مظفرٌ
أبداً بحول الواحد القهار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نسيب أرسلانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث235