تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 يونيو 2014 08:29:39 م بواسطة حمد الحجري
0 219
لك الخير يا مصر العزيزة ولتطل
لك الخير يا مصر العزيزة ولتطل
لسعدك أيام الأمير المعظم
قضت شرعة الإنصاف في كل موطن
بتمييز قطر في المكارم معلم
لقد فاض وادي النيل من زاغب الندى
بسيل إلى صحراء برقة مفعم
فبورك من واد به ينبت العلى
ويعبق نشر المجد في كل معظم
كذا فلتجل الحادثات فإننا
عرفنا بها الأخبار بعد التوهم
أكارم مصر والثناء بحقهم
وشاح بخصر أو سوار بمعصم
هم أصرخوا جيرانهم حين أقبلت
عداهم ودقت للوغى عطر منشم
بجود كسح الوبل من كل عارض
ورأي كلمح النور في كل مظلم
تدار كتم شأن المغارب الأولى
يغذون للهيجاء من كل مخرم
وكان عليهم حين سارت بنودهم
لقاء الطوى قبل الخميس العرمرم
فيا ساكني مصر عرفنا مكانكم
وإن كان أضحى فوق نسر ومرزم
وبان لنا شوط المؤيد أنه
جريدة وضاح البراهين ملزم
لعمري استضاء المسلمون بكوكب
أطل عليهم من حفاف المقطم
سلوا دولة الطليان كم الحقت بهم
طرابلسٌ من مغرم بعد مغرم
فما هي إلا بيشة قد تمنعت
بكل هصور بالبراثن ضيغم
يخر أمير الجند منهم ذلةً
على جنبات المغربي الملثم
ويسقط رب البندقية رهبة
أمام الفتى القاني المشاقص بالدم
لعل بنا إيطاليا قد تعلمت
إذا هي بالأحباش لم تتعلم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نسيب أرسلانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث219