تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 يونيو 2014 08:34:31 م بواسطة حمد الحجري
0 173
بدت للأماني أوجةٌ وثغور
بدت للأماني أوجةٌ وثغور
وبشر بالملك السعيد بشير
الا إنما تلك الغواني تمهدت
لها في قلوب الصابرين خدور
تنكب عنها الحب إذ رأى
لوائمه تذكي الهوى وتثير
وفارقها الواشي المنمق بعدما
رأى عندها صنع الوشاة يبور
لقد لبثت حينا على قرب دارها
تسلم تسليم الرضى وتشير
وكانت إذا جادت بطيفٍ معاودٍ
تزايد شوقاً زائر ومزور
تأمل وفود الغيد في رونق الضحى
وعاذلها بعد الملام خفير
فيا أهل وادي النيل والكون شاهدٌ
بناظره والعالمون حضور
خطبتم لكم تلك الملاح فلم يكن
لها عنكم إلا الدماء مهور
كذاك المعالي حين تغري فإنها
بنات المعالي أصلهن شهير
تدار كتم الحق الذي ضاع منكم
وليس لأهل الأرض فيه نكير
صبرتم على شتى النوائب دونه
وكم قد أصاب الطيبات صبور
عزيمة شعبٍ ناهضٍ لا يكده
رواح على سبل العلى وبكور
إذا قيل تلك النار زال أجيجها
تحرك منها لاعج وسعير
فأقصر عنكم كل خصم وقد درى
بأن مقاواة الشعوب غرور
قدمتم على الأخطار في طلب العلى
ودون الجمانات الحسان بحور
إذا المرء لم يجمع من الرأي نجدةً
فأهون مطلوب عليه عسير
عدلتم كربه الموت بالرغد فاستوت
قصور لدى سكانها وقبور
ومن بذل النفس العزيزة للردى
وقاها ولم يجسر عليه جسور
ضربتم في الآفاق حتى تملأت
عواصم من فتيانكم وثغور
إذا شغلت غر الشمائل جاهداً
فأصعب شيءٍ يلتقيه يسير
لقد راع أهل الغرب منكم حكمةٌ
وعلم بما هم يعلمون غزير
حداهم على الإذعان منكم حجةً
تصيخ لها عند السماع صخور
وعارضة أعيان المناظر غلبها
فبات يماري برهةً ويمور
تحالفتم شيخاً وقساً لشأنكم
فقام نفيرٌ ما حكاه نفير
تدين منكم كل مسحٍ وجبةٍ
بدين إخاءٍ ليس فيه فجور
تعاقدتم طرّاً على الود بينكم
ليثبت ما كرت عليه دهور
أيبط هذا العقد يوماً وعندكم
أكفٌّ به موسومة وصدور
ونعم عرف القوم سعدٌ فإنه
يسير حيال السعد حيث يسير
جليد على الأعباء ما راع قلبه
أوامر في أرهافه وأمور
شفى النفس منه عزمةٌ مستمرةٌ
وقلبٌ على فدح الخطوب كبير
فلا جللٌ إلا جلاء محنكٌ
ولا خطرٌ إلا ثناه خطير
علا حقكم فوق المكابد كلها
فباع المنادي عن أذاه قصير
فيا شعب مصر المعتلي اليوم عزه
سما لك ذكر بالسماء عطير
سما لك ذكرٌ طبق الأرض جملةً
وكاد إلى الشعرى العبور يطير
هنيئاً لك الملك الذي قد أعدته
وأنت به فيما تراه جدير
ولما انقضى ملك الفراعن وارتمى
على النيل بندٌ خافق وسرير
أعدك مقدور الزمان ليومنا
كأنك في قلب الزمان ضمير
فأنت بحكم الغيب وارث دولةٍ
وللغيب دون العالمين ستور
أعدتم لكم ملك الأوائل سالماً
فما ضره أن خبأته عصور
كذاك رميم المجد في الشرق كله
حريٌّ بان يأتي عليه نشور
إذا ابتدات مصر وتابع غيرها
فليس سواءٌ سابقٌ وأخير
لقد مطلوها حقها فتعلموا
بذلك أن الدائرات تدور
أقامت فتاة الشرق دهراً ولم يكن
لها درر في جيدها وشذور
جلا اليوم عنها كربة الأمس قبله
وأطرق طرف البؤس وهو حسير
وأقبلت السراء بعد صدودها
وأورق غصن للنجاح نضير
وقد غردت هدل القريض مسرةً
لدن حان من صبح الهناء سفور
يعافون ملتف الغياض فقد غدا
لهم بين ملتف الجموع هدير
فيا ليت شعري أي شعرٍ أقوله
بقافيةٍ والقائلون كثير
إذا ما شحذت الفكر لم يك نافعي
كذلك ينبو السيف وهو طرير
إلى أهل وادي النيل مني تحيةً
تفاوح منها للثناء عبير
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نسيب أرسلانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث173