تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 يونيو 2014 08:46:34 م بواسطة حمد الحجري
0 154
يقولون في البلقا خلافٌ وتخريب
يقولون في البلقا خلافٌ وتخريب
فليت الذي يروي المخبر مكذوب
عصى آل عدوانٍ لعمري أميرهم
فثاروا عليه والجنون أساليب
أغاروا على عمان أشأم غارة
تخب بهم جرد المتون السراحيب
وخاضوا المنايا مساعة ثم أجفلوا
وقد نالهم رشق من النار مصبوب
فهذا مشيحٌ قد نجا فوق ضامر
وذلك مجدول على الوجه مكبوب
قضاء من الجبار حل بوقته
وكيف يردون القضا وهو مكتوب
لقد زعموا فدح الضرائب هاجهم
ولم يك مال في القبائل مضروب
أذلك أم أغراهم أحد الورى
وفي الأمر تدبير خفي وترتيب
يقولون أن الإنكليزي عندهم
لقد ملأت هذا اللزمان الأعاجيب
أصاحبنا من قيس عيلان جده
ومنزله بيت من الشعر مضروب
فكيف تلاقت قبعة وعمامة
وكيف قوالي أعجم وأعاريب
أأفعال عبد اللَه توجب فتنةً
يسيل بها غيث من الدم مسكوب
إذا وقع الأمر الغريب وقوعه
ففي حليه سر عن الناس محجوب
ألا قاتل اللَه السياسة ما لها
نظام جميل في الصداقة محبوب
يود الفتى فيها عناء صديقه
ليطلب منه نصره وهو مغلوب
فكم ينكر المرء الصديق لدى الرخا
ويعرفه من بعدها وهو مكروب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نسيب أرسلانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث154