تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 يونيو 2014 09:12:55 م بواسطة حمد الحجري
0 479
فِلَسطِينُ من غُربةٍ مُوثَقَة
فِلَسطِينُ من غُربةٍ مُوثَقَة
نُراعيكِ في الكُربةِ المُطبِقة
فَتَعلُو وتهبُطُ منّا الصُدورُ
ونَهفُو وأبصارُنا مُطرِقَة
ومن خلفِ هذا الخِضَمِّ البعيدِ
نُحيِّيكِ بالدَمعةِ المُحرِقة
جِهادُكِ أَورى زِنادَ النُفوسِ
فطارَت شَرارَتُها مُبرِقة
جِهادٌ ملأتِ بهِ الخافِقَينِ
فضاقَت بهِ القُوَّةُ المُرهِقة
وسَطَّرتِ آياته في الخُلودِ
بأرواحِ أبنائكِ المُزهَقة
فلسطينُ كم آرِقٍ بيننا
وبعضُ البَليَّةِ ما أَرَّفَه
إلى ساحةِ المجدِ فيكِ يَتوقُ
ولكنَّ حبلَ النَوى أوثَقَه
فيُمسي على ثَورةٍ في الحَشا
ويُصبِحُ والعَينُ مُغرَورِقة
وتبكِي المُروءةُ مجروحةً
وتاسى الأمانيُّ مُخلَولِقة
لدَمعِ اليتيمِ وأُمِّ اليتيمِ
وكَظمِ الصُدورِ على المِخنَقة
حَذارِ من الدَمعِ يا أوصياءُ
ففي لُجِّهِ عَطَشنُ المُحرَقة
ولو صادفَ الدَمعَ أسطولُكم
لَخِفنا من الدَمعِ أن يُغرِقَه
بَني ربَّةِ البحرِ جُرتم علينا
وكان لنا البَحرُ في مِنطَقة
أَحرَّرتُمونا لِتَستَعبِدوا
أيسترهِنُ العبدَ من أعتَقه
خَفَرتم عهودَ الوَلاءِ الجَميلِ
لوَعدٍ لِبِلفُورَ قد لَفَّقه
فلِله من حُبِّكم من رِياء
ومن وعدِ بِلفورَ من مَخرَقة
ذَبَحتم فِلَسطينَ يا وَيحَنا
أَبَحتم حماها لمُسترزِقة
أكانت مَواعيدُهم حِكمةً
وكانت مواعيدُنا زَندَقة
ألا فاجمعوا من ثَراها حطام
النصال الملطخة المخلقة
وقولوا بها قد غلبنا الضعيف
ودُسنا حقِيقتَه المُقلِقَة
بَني ربَّة البحرِ لا تشمَخُوا
سَلوا الدَهرَ يُنبِئكُمُ عن ثِقَة
إذا نَظَرَ الكونُ شَزراً إِلينا
فأعيُنُنا تُحسِنُ الحَملَقة
وإِن يَرغَبِ العَسفُ في ذلِّنا
فَويلَ المُذِلِّ وما أحمَقَه
فِلَسطينُ أحيَيتِ أيامَنا
ومَجداً لنا كان ما أَبسَقَه
وسِرتِ الى مَذبَحِ التَضحِياتِ
لِتَشري الفِداءَ من المُوبِقة
وبالدَّمِ وهوَ نَجِيعُ الحياةِ
سَقَيتِ الثَرى جَرعةً مُدهَقَة
فيا لَدِمائِك مُهراقةً
فِداءً لأمجادنا المُهرَقَة
فِلَسطينُ سَيراً إلى المشنقة
فِلَسطينُ صَعداً على المُحرَقة
ومُوتِي فِلَسطين فالموتُ فَخرٌ
فِداءً لحُرِّيَّةٍ مُطلَقة
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نسيب عريضةسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث479