تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 يونيو 2014 09:13:53 م بواسطة حمد الحجري
1 491
أناملَ النسيانِ مُرِّي على
أناملَ النسيانِ مُرِّي على
قلبي مُرورَ الوَحيِ في الخافيات
وأغمِضي فيهِ جُفون الأسى
وأوصدي فيه كوى الذكريات
فَهوَ في نَوبةِ الخَيال
تائهُ الفكرِ عن مآل
جائعٌ خُبزُهُ المُحال
يَشغَلُهُ الماضي عن الآتيات
أرجُوحةُ الأوهامِ عرشُ الرُؤى
مجلسهُ في الصُبحِ أو في الظَلام
وتحتَ رِجلَيهِ حطامُ المُنى
يلهو به في لُعبهِ كالغُلام
والبروقُ المُكسَّرة
والشموسُ المُعفَّرة
والأماني المُبَعثَرَة
واهاً لها تابى عليه المَنام
كم من دفينٍ لكَ رهنَ البِلى
تُحييه يا قلبُ بذِكرِ العُهود
أَتَبعثُ الموتى ولا ترعوي
يا أيُّها العابثُ بينَ اللُحود
لاعبٌ أنتَ بالرِّمَم
بَيدِ الشَوقِ والأَلم
قَدكَ يا هاتِكَ الحُرَم
تَنبُشُ بالذِكرى رَميمَ القُدود
تَستقبِلُ الأصداء مُرتَدَّةً
عن نازِحِ العَهدِ وماضي الأوان
وتُوصِدُ السَمعَ على صارخٍ
من حاضرٍ والطَرفَ دون المعان
والقبورُ الدَوارسُ
لكَ فيها مُؤانسُ
فَقَدَته المَجالس
ولم يَزَل فيك جَليسَ الجَنان
يا نَوبةَ الأشباحِ زُولي عسى
يُطالع القلبُ مَغاني العِيان
سَمَلتِ عَينَيه فظَنَّ الكُدى
عَرشاً وأطمار الشَجا الأرجُوان
مَلكٌ دونَ مَقدَرة
مُلكهُ ضِمنَ مَقبَرة
يَحسِبُ الرِيحَ عَسكَرَه
وَنَعقَةَ اليَومِ نشيدَ القِيان
أناملَ النسيانِ مُرِّي على
أوتارِ قلبي في حَنايا الضُلوع
فإِنَّ في لَمسِكِ تَهويدَةً
تُغري شَياطينَ الأسى بالهُجوع
واسدُلي سِيترَ ما مَضى
وافتحي كُوَّةَ الرِضى
واذا الذكرُ أومَضا
كُوني له تَعوِيذةً من دُموع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نسيب عريضةسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث491