تاريخ الاضافة
الأربعاء، 18 يونيو 2014 12:10:07 ص بواسطة karimat
0 211
مولاي جيتك راغباً حسن الرضى
مولاي جيتك راغباً حسن الرضى
وإلى مقامك قد انيت مبادرا
يا كعبة الجود التي ما حجّها
من سايل الا ورُجَع شاكرا
لما أثرت الزهد باينت الورى
طرًّا وطلقت الجميع مهاجرا
ورأيت أن حماك اشرف موطنا
فوددت أن اقضي الحيوة مجاورا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نقولا التركلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث211