تاريخ الاضافة
الأربعاء، 18 يونيو 2014 12:19:03 ص بواسطة karimat
0 262
سللن ظباة العيون الكحال
سللن ظباة العيون الكحال
وصلن بسمر القدود العوال
وقد برزن لآل الهوى
بها وصحن النزال النزال
كواعب حسن ملكن الحشى
وصدن اسود الوغا والقتال
من كل شمطاء ان أسفرت
تزري بشمس الضحى والهلال
أو خطرت قال غصن النقا
لله حسبك هذا الدلال
وان رنت صاح كل الورى
كفاكٍ بالله رشق النبال
في كلهنّ لقيتُ البلا
وقتلي بهن على كل حال
علقت بعشق سليمى وما
أورثني العشق الا النكال
جفتني سليمى ومن بعدها
عدمت التصبر والاحتمال
ما مثل حسن سليمى وما مثلي بعت
بتلك الربوع وطيب الوصال
وظبية الانس ما بيننا
تسعى بكاس مدامٍ حلال
تسطو بصارم لحظٍ إذا
ما صال أتنساك ضرب النصال
وتسلب اللب بريحانةٍ
مدّت على الخد من حولها الخال
ومبسمٌ سكريّ اللما
حوى نظيم عقود اللؤال
لم اسلُ تالله عنها سوى
في مدحُ حّرٍ حميد الخصال
أمين العلوم همامٌ رقى
بذورة الفضل أوج الكمال
ندبٌ بفن البديع جلى
بيان المعالي بدون اختلال
لو شاء اشحن كل الورى
صحفاً من النظم بالارتجال
فاق الاوايل علماً ومن
بالدهر سار على ذا المثال
مقام حمصٍ به قد زها
فهنّه في علا قدر ما نال
وبشّر الدير مذ جاءَ ها يبث
جوهر حسن المقال
جاء بمدح أمير الملا
شديد العزايم ليث النزال
بشير السعادة خير الورى
شهاب المعالي وبحر النوال
انعم به الله من شاعر
مهذّب الخلق من خير آل
ذو الحزم افضل أهل الحجى
بهيّ الصفات حميد الخصال
مولاي مذ لاح لي منكم
بها محاسن تلك الخصال
أنشدتها فيك تركّيةً
منظومة الوزن ذات اعتدال
من المتقارب تهدي الثنا
لبحر علوم رحيب المجال
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نقولا التركلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث262