تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 19 يونيو 2014 07:05:43 م بواسطة حمد الحجريالخميس، 19 يونيو 2014 07:06:03 م
0 276
صلاةٌ وتسليمٌ على خيرِ مرسلِ
صلاةٌ وتسليمٌ على خيرِ مرسلِ
نبي الهدى طه الحبيب المفضَّل
ألا سائق الأضعان من ذي تهامة
يؤم لخير المرسلين المكمَّل
محمد المبعوث بالصدق والوفا
بما جاء من قول وفعل منزَّل
ونال منالا لم ينله مكمَّلٌ
وقام مقاماً لم يقم فيه مرسل
اذا أنت ألقيتَ الرحال بأرضه
فباللَه سلم لي على خير مرسل
وقل صبَّكَ المضني الكئيب مبرحي
بحبك مأسور وبُعدُكَ قاتلي
فباللَه سل لي منه عطفا ورفعة
لكيما أفز منه بزورٍ ومأمل
عسى أن أزره ليت شعري إلى متى
أنا في عذاب الهجر لم ألق موصل
أضع راحتي كي ألثم الترب مبصراً
لشباكه والقبر والروح منزل
وأجلُ فؤادي ثم رانى ومضغتى
واشهد من أنواره الفيض هاطل
ويتحفني في ذرى رياض وروضة
وأرشف من فيضانه كل طائل
ويعطى رجائي بل ويقبل زيارتي
ويشهر قصيد بل يلإجب لي توسُّل
فحتام هذا الصب باللَه سَيدي
فهل تمنحن قبل الممات وتقبل
فارجوك يا طه تجب لي وتمنحن
فأنت لنا ذخر وحصن وموثل
وأنت لنا كهف لنأوي اليه في
جميع الردي اوفاقة تلك تحصل
فقل ابنى ها ما ترتجيه أتاك بل
مراما بما تهوى وتروى وتنجل
أيا ميرغني يا هاشم أنت نحونا
بذي الدار والاخرى دواما بنامل
ونوهبك الحسنى ونمنحك الرضا
باتحاف قصد عاجل لم يؤجَّل
رفعنا كثيف الحجب والصد والجفا
ووصل كلا الدارين ما فيه ما طل
ومن نحونا ود نربك مؤيدا
أشرنا اليك بالوداد المكمل
فمن منصفي من أغيد ذي ملاحة
وكل المنى والسؤل فيه فليت لي
شديد صفاء بدر تمَّ أصونه
واني به مغر وللوصل آمل
تمايل كالغصن الرطيب قوامه
كما الغادة الهيفاء ميداء أميل
فيا أيها الغصن النفيس تعطفا
أتعرض عن مضناك صب مبلبل
بكم مستغيثاً سيدي متمسكا
وقولي مد الأزمان الأكَ ليس لي
بكم أرج كل الفتح الفيض والمني
لانك للديان باب موصل
بكم أرج كل القصد والجُود والندى
وسعد واقبال وكشف محصلَّ
بكم سيدي أهنى لعيش وحالة
بكم سيدي يحسن ختامي وموثل
ببكم سيدي ينجاب من كل حادث
قتام الردى للكرب لازلت مول
فاسقني كأساً من حميّا شرابكم
لا حسو مذاقاً من رحيق وسلسل
عليك صلاة اللَه ما هبت الصبا
وما لاح برق الفتح كالنور ينجلي
متى قال مشتاق لمدح بنظمه
صلاة وتسليم على خير مرسل
وآل وأصحاب كرام بهم لنا
من اللَه أمنٌ صاح من كل معضل
متى ما صبا صب وحُرِّكَ قَلبُهُ
وَغرَّدَ قمريٌّ وصاح وبلبل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
هاشم الميرغنيالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث276