تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 07:08:25 م بواسطة حمد الحجري
0 379
يا رب صل على النبي
يا رب صل على النبي
محمد بحر العطا
ها قد أتيت الهنا
للباب فاقبلَ مَن شَطا
ولقد أتيتك خالقي
متذللا ومفرِّطا
والشيب لاح بعَارضي
ولما دِعتُ عن الخَطا
وكذاك بان بمفرقي
ومشى رويداً بالخطا
وأنا الذي جسمي عليل
بالذنوب وساقطا
متحيراً متأسفاً
ولَفي يدي قد اسقطا
واخجلتاه من اللقا
ومن العتاب اذا الغطا
عمري وأيام الصبا
وشبابٍ ولّى بل سطا
وأيست إِلا منكم
غفراً لمن قد أفرطا
فعلى صلاحي قادر
بيديك يا رب العطا
اني فلست مفرقا
بين الصواب كذا الخطا
عبد ضعيف غارق
بالذنب اني في غطا
وملوثٌ ومدنسٌ
بالوزر رِقٌّ أمعطا
ومسوِفٌ ومعللٌ
وضنين نفس مفرطا
والى المعاصي مُهروِلاً
كالافعوان الارقطا
فمتى الخلاص متى النجا
أنقذن ربي بالعطا
بالعفو أني طامع
ولدي الرجاء مرابطا
هذا المسيء الى متى
تلك القبائح لاقطا
ان لم تداركني فاني
في شفا ولفي بطا
ها قد أتى بمحمد
عبد ذليل خالطا
متوسلاً مستشفعا
متحصناً متحوطا
لا غر فهو محبكم
ولخير من نقل الخطا
وعليه جبريل الجلى
أمسي وأضحى هابطا
أنا ميرغني هاشم
عبد لكم شبه الوطا
وأنا جميع معوّلي
أبداً عليكم ما خطا
وعليك صلى دائماً
يا خير من ركب المطا
رب كريم غافر
ذنب الذي متورطا
والآل والصحب الكرام
أولى التقى بحر العطا
ما أظلم الديجور وابيض ال
صباح وخالطا
أو ما يحافظ للصلا
والوقت ذاك الأوسطا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
هاشم الميرغنيالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث379