تاريخ الاضافة
الخميس، 19 يونيو 2014 07:09:29 م بواسطة حمد الحجري
0 288
صلاة اللَه في سرٍّ وجهرٍ
صلاة اللَه في سرٍّ وجهرٍ
على المختار تتطرى طول دهر
رسول اللَه فرَّ النومُ مني
وضاجعني السقام وضاق صدري
رسول اللَه زاد الخطب مني
فصب معسر ولمعه عسرى
رسول اللَه خالطني اغتمام
وآلام وأسقام وضرى
رسول اللَه أرجو منك عطفاً
يزيل لشدتي وكذاك حَصري
رسول اللَه غثني واحم ابناً
به ضعف فغوث منك يسري
رسول اللَه لن يخفاك حالي
جفا جفنيَّ نوم ع الممرِّي
رسول اللَه من أرسل بصدق
نبي اللَه حاوي كلّ فخري
رسول اللَه أشكو الحال حقاً
إليك ومن يُغيث سواك ضرِّي
رسول اللَه من وزري وسوئي
جرى هذا سؤلي ثم وطرى
رسول اللَه مذ ما صار مني
واكتسبت يداي حدث لي أمري
رسول اللَه أنت تقوم نهضاً
رسول اللَه أنت تول أمري
رسول اللَه لا تهمل عبيداً
وحاشا ذُراك من أن يبدِ ضرِّي
رسول اللَهِ أنت الروح مني
رسول اللَه يا سحري ونحري
رسول اللَه أنت أقيك مني
بنفسي ووالديَّ يا سيف نصري
رسول اللَه محّ ثم محِّص
ذنوباً ثم آثامي ووزري
وأوهني رشاكَ وقلّ محبي
وابني هاشم لا تخشي ضري
أتاك القصد مع سؤلاك فوراً
أتاك الغوث ثم وطول عمري
وذاك باذن مولانا تعالى
لانك بابه وبك المقري
لانك غوثه الجاري لكل
وانك لا تزال لنا بذخري
عليك فدائماً أزكى صلاة
من المولى باعلان وسرى
وآلك والصحاب وتابعيهم
واتباع لهم دوماً بخير
متى ما ناحت الورقا وغرَّد
هزارِ الانس في غصنٌ وزهر
وما تم السؤال لنا وغنت
طيور البشر في أغصان نُضر
صلاة اللَه ما صاحت رُعود
على المختار في ظهرٍ وعصرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
هاشم الميرغنيالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث288